تعيين شهيد نصر مديراً جديداً لمجموعة فيوليا المغرب خلفا لفرانسوا دو روشمبو

 أعلنت مجموعة فيوليا، التي تقوم بابتكار وتطبيق حلول مفيدة وملموسة لتسيير قطاعات الماء والنفايات والطاقة، عن تعيين شهيد نصر في منصب مدير فيوليا المغرب، وذلك ابتداءا من فاتح يوليوز المقبل، خلفا للسيد فرانسوا دو روشمبو الذي سيظل رئيسا غير تنفيذي.

وذكرت فيوليا في بلاغ لها أن الإعلان عن ذلك جاء من قبل الرئيس المدير العام للمجموعة، السيد انطوان فريرو، مضيفة أنه بتعيينه مديرا لفيوليا المغرب، يلتحق السيد نصر باللجنة التنفيذية لمنطقة إفريقيا والشرق الأوسط للمجموعة وسيظل في نفس الوقت مديرا عاما لريضال، ويقوم بمهامه داخل الشركة بمساعدة السيد عثمان حمودة، الذي عين بدوره مديرا عاما مساعدا بريضال محل السيد أسامة بناني الذي سيحال على التقاعد عند نهاية هذا الشهر.

وأشار البلاغ إلى أن هذه الترقية الداخلية للكفاءات المغربية تدل على الإرادة الراسخة لدى المجموعة بضرورة إعطاء الأفضلية للمواهب والكفاءات الوطنية القادرة على الاستجابة للمتطلبات اللازمة على المستوى التدبيري للأطر العليا.

وقبل تكليفه بمهمة الإدارة العامة لريضال، يضيف المصدر ذاته، سبق للسيد شهيد نصر أن قضى ثماني سنوات داخل شركة أمانديس، منها أربعة سنوات كمدير عام للشركة. وكما هو الحال بطنجة وتطوان أو بالرباط وسلا، حصل السيد نصر على نتائج ملموسة تدل دلالة قاطعة أن نموذج التدبير المفوض للخدمات الأساسية هو أكثر من أي وقت مضى، عاملا للتقدم في مجالات الماء والكهرباء خصوصا مع التمدد العمراني والنمو الديمغرافي والتطور الاقتصادي بالمغرب.

وداخل بلد يعتبر مرجعا وأداة للتطور المستدام للقارة الإفريقية، سيرفع السيد شهيد نصر بدون شك، عاليا وبعزم طموح مجموعة فيوليا المتمثل في أن تصبح الرائد العالمي للتحول الإيكولوجي.

والسيد نصر، البالغ من العمر 52 سنة، حاصل على دكتوراه الدولة في الفيزياء الحيوية بكندا وبجامعة نوتردام بالولايات المتحدة الأمريكية سنة 1998، والإجازة في العلوم الفيزيائية بجامعة محمد الخامس بالرباط سنة 1990، وماستر في العلوم الفيزيائية من جامعة كيبيك بكندا 1993.

كما أن المسار المهني للسيد شهيد نصر، المتزوج وأب لثلاثة أطفال، تميز بشغله لمناصب عديدة منها مدير العمليات والتصنيع بشركة س ط ميكرو إليكترونيك بالدارالبيضاء ما بين سنة 1999 و2004، ومدير مصنع ليوني ببوزنيقة (شركة ألمانية متعددة الجنسية) وعضو اللجنة التنفيذية ما بين 2004 و2008، ومدير مصنع سوميطومو إليكترونيك ويرينغ سيسطام بعين عودة والقنيطرة (شركة يابانية متعددة الجنسية) وقائد اللجنة التنفيذية ما بين 2008 و2010، ومدير تقني وعضو المجلس الإداري لفيوليا النقل المغرب ما بين 2010 و2011، ومدير عام لأمانور والمدير التنفيذي المساعد لأمانديس تطوان فرعي فيوليا المغرب ما بين 2011 و2014، ومدير تنفيذي لأمانديس تطوان سنة 2014، ومدير تنفيذي لأمانديس طنجة 2015، ومدير عام لأمانديس ما بين 2015 و2019، ومدير عام لريضال منذ 2019 إلى 2021.

وحسب البلاغ، فإن مجموعة فيوليا تطمح لأن تصبح شركة مرجعية في مجال التحول البيئي، من خلال تواجدها داخل خمس قارات بعناصرها البشرية التي تقارب 179 ألف مستخدم، حيث تقوم المجموعة بابتكار وتطبيق حلول مفيدة وملموسة لتسيير قطاعات الماء والنفايات والطاقة وبإمكانها المساعدة في إحداث تغييرات جذرية. ومن خلال أنشطتها المتكاملة الثلاث، تساهم فيوليا في تطوير الولوج إلى الموارد والحفاظ على الموارد الموجودة وتجديدها أيضا. وخلال سنة 2020، قامت المجموعة بتزويد 95 مليون نسمة بمياه الشرب، وبربط 62 مليون ساكن بشبكة الصرف الصحي، وإنتاج ما يقارب 43 مليون ميغاواط / ساعة وتثمين 47 مليون طن من النفايات الصلبة. كما حققت فيوليا البيئة (Paris Euronext: VIE) خلال سنة 2020 رقم معاملات صافي بلغ 26,010 مليار يورو