تعريض بائع متجول للعنف بالدار البيضاء .. السلطات توضح


تعريض بائع متجول للعنف بالدار البيضاء .. السلطات توضح

سارعت عمالة مقاطعة الحي الحسني في الدار البيضاء إلى توضيح حيثيات مقطع فيديو تم تداوله عبر عدد من المواقع الإلكترونية، ومنصات التواصل الاجتماعي، باعتباره يوثق لـ”حادث تعريض رجل سلطة بمدينة الدار البيضاء لأحد الباعة المتجولين للعنف”.
وقالت السلطات المحلية لعمالة مقاطعة الحي الحسني، في بيان توضيحي توصل “كيفاش” بنسخة منه، إن المقطع المتداول “مجزوء، واقتصر على تصوير شطر مقتضب من الحادثة دون الإتيان على توثيق كافة حيثياتها وتفاصيلها”.
وأوضح البيان أن الحادثة الواردة في مقطع الفيديو المذكور تهم حملة لتحرير الملك العمومي من “كل أشكال التطاول والاحتلال غير القانوني”، قامت بها دورية تابعة للملحقة الإدارية الألفة، زوال أول أمس الخميس (25 يناير)، حيث تمت معاينة مزاولة شخص للبيع بالتجوال على عربة مجرورة بدابة.
وأضاف المصدر أن الشخص المعني، وبعد مطالبته بالانصراف، أبدى “مقاومة شرسة في مواجهة عناصر الدورية وأفراد القوة العمومية”.
وأورد البيان أن المعني بالأمر “انهال عليهم بوابل من السب والشتم، كما دخل في حالة انفعال وغضب، حيث كان متحوزا للعصا الخشبية التي ظهرت بشريط الفيديو”.
وأفاد المصدر أنه و”أمام هذه التصرفات تدخل رجل السلطة المشرف على الدورية قصد إزاحة الدابة من وسط الطريق، مستعملا العصا الخشبية التي سبق انتزاعها من البائع الجائل، دون أن يكون هناك أي قصد للاعتداء على هذا الأخير”.
وأشار البيان إلى أن عناصر الدورية تمكنت من اقتياد المعني بالأمر إلى مقر الملحقة الإدارية الألفة من أجل مباشرة المساطر الإدارية المعمول بها في هذا الشأن.
وتابعت سلطات عمالة مقاطعة الحي الحسني موضحة أنه، ونظرا لاعترافه بخطئه، ومراعاة لظروفه الاجتماعية التي عبر عنها، والتزامه بعدم احتلال الملك العام بدون سند قانوني، تم إخلاء سبيله.
هذا وقد تم، بأمر من السلطة الإقليمية، فتح بحث إداري للوقوف على جميع حيثيات وملابسات الحادث.
ويوثق شريط الفيديو، البالغة مدته دقيقتين وعشر ثوانٍ، للحظة تدخل رجال السلطة وتعاملهم مع البائع المتجول.

مقالات ذات صلة