آخر الأخبار

تطوان : حرب شرسة على مروجي المخدرات و الساكنة تُشيد بالأداء المتميز لرجال الأمن (صور)


تطوان : حرب شرسة على مروجي المخدرات و الساكنة تُشيد بالأداء المتميز لرجال الأمن (صور)

في إطار العمليات الأمنية التي تقوم مصالح ولاية أمن أمن تطوان بشكل مسترسل و التي تهدف أساسا إلى محاربة جميع الشوائب الأمنية بشتى تجلياتها خاصة ترويج والاتجار في المخدرات و كذلك أيضا إيقاف الأشخاص المبحوث عنهم المتورطين في قضايا إجرامية مختلفة، باشرت اليوم الخميس 25 يونيو الجاري عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان بتنسيق مع مثيلاتها بمنطقة أمن المضيق الفنيدق نزلات صباحية بعدد من الأحياء الواقعة بمدينة الفنيدق حيث مكنت من توقيف عدد من المبحوث عنهم في قضايا الاتجار في المخدرات القوية كما تم حجز كميات مهمة من المخدرات.

فبناء على معلومات موثوقة و ميدانية متوفرة لدى عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية، تم بتجزئة مولاي رشيد توقيف شخص يبلغ من العمر 37 سنة ، مبحوث عنه من أجل الاتجار في المخدرات و عند إخضاعه لتفتيش قانوني بمنزله حجزت عناصر الشرطة لديه كمية من مخدر الشيرا قدرت بـ10كلغ و 290 غرام على شكل صفائح و قطع لولبية الشكل معدة للبيع .

وفي نفس السياق ، و بحي كونديسة أوقفت العناصر الأمنية ، شخص يبلغ من العمر 37 سنة مبحوث عنه من أجل السرقة و الاتجار في المخدرات القوية بموجب أربع مذكرات بحث، كما تم حجز سلاحين أبيضين و هاتف نقال كان يتحوز بهم أثناء عملية الإيقاف .

استرسالا لنفس العمليات و بالضبط بحي راس لوطا تم التمكن أيضا من إيقاف شخص يبلغ من العمر 41 سنة، مبحوث عنه من اجل الاتجار في المخدرات، كما أسفرت عملية التفتيش بمنزل المشتبه فيه عن حجز كمية من مخدر الشيرا قدرت ب 185 غرام على شكل قطع معدة للبيع، إضافة إلى هاتفين نقالين .

أما بحي بنديبان فقد تمكنت العناصر الأمنية من توقيف شخص يبلغ من العمر 37 سنة، وهو أيضا يشكل موضوع بحث بموجب أربع مذكرات من أجل التهريب و الاتجار في الأقراص الطبية المخدرة و مخدر الشيرا عبر مركز حدودي، و بإجراء تفتيش ميداني بمنزل الجانح تم حجز سيارة خفيفة و دراجة نارية مشكوك في وضعيتهما القانونية ، إضافة إلى مبلغ مالي قدره 5000 درهم و سلاح أبيض من الحجم الكبير .

وقد تم فتح بحث قضائي مع المشتبه فيهم الأربعة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، ورصد ارتباطاتها المحتملة بشبكات تهريب المخدرات بكافة أنواعها بالمنطقة ، وذلك من اجل توقيف باقي الأشخاص المبحوث عنهم و كل المساهمين والمشاركين المتورطين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وقد عبرت فعاليات من المجتمع المدني، ومواطنون من ساكنة تطوان و المضيق و الفنيدق عن ارتياحهم الكبير بخصوص الوضع الأمني الذي أصبح يسود منطقتهم، كما استحسنوا الحملات الأمنية التمشيطية التي يقوم بها رجال الأمن لمحاربة الجريمة بشتى أنواعها من ترويج المخدرات والخمور والسرقات، وقد خلفت أيضا هذه التحركات الأمنية ارتياحا لدى الساكنة التي استحسنتها، نظرا لنجاعتها وصرامتها في التصدي لتجليات الجريمة واستتباب الأمن والنظام العام.

مقالات ذات صلة