alternative text

تصعيد هو الأعنف منذ 2014 .. عشرات الهجمات الصاروخية على إسرائيل من غزة


تصعيد هو الأعنف منذ 2014 .. عشرات الهجمات الصاروخية على إسرائيل من غزة

في تصعيد يعتبر الأعنف منذ عام 2014 شنت فصائل فلسطينية فجر اليوم عشرات الهجمات الصاروخية على إسرائيل فيما تواصل القوات الإسرائيلية غاراتها على مواقع المسلحين بالقطاع.

وحتى هذه اللحظة أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بإصابة ما يقل عن 8 إسرائيليين، منهم 3 جنود، جراء إطلاق صواريخ وقذائف هاون من قطاع غزة.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان نقله الإعلام المحلي إن المصابين الـ3 جراء سقوط شظايا صواريخ على مواقع جنوبي حدود قطاع غزة هم جنود، موضحا أن واحدا منهم إصابته متوسطة، واثنين آخرين أصيبا بجروح طفيفة، وتم نقلهم جميعا إلى مستشفى في بئر السبع.

وقالت مصادر عبرية في وقت سابق إن 3 إسرائيليين أصيبوا بجروح متوسطة أو طفيفة جراء شظايا الصواريخ التي سقطت على المجلس الإقليمي أشكول.

وسمعت صافرات الإنذار بشكل متتابع  في التجمعات الاستيطانية في محيط قطاع غزة.

وأفادت صحيفة “يديعوت أحرنوت” بأن 5 إسرائيليين أصيبوا بجروح متوسطة أو طفيفة في مستوطنات المجلس الإقليمي شعر هانجيف جراء استهدافها بصواريخ وقذائف هاون من قطاع غزة. 

وتتعرض مستوطنات إسرائيلية قرب الحدود مع غزة لهجمات صاروخية متواصلة خلال اليوم ومساء أمس الثلاثاء، وذكر الجيش الإسرائيلي أن نظام “القبة الحديدية” اعترض عشرات الصواريخ والقذائف، وعلى الرغم من ذلك تم تسجيل حالات عدة لإصابات إسرائيليين جراء سقوط الشظايا. 

وأكد الجيش الإسرائيلي أن هذا الهجوم هو الأكبر على إسرائيل من القطاع منذ عملية الجرف الصامد عام 2014.

وتعليقا على هذه التطورات، قال وزير الاستخبارات الإسرائيلي، إسراييل كاتز، إن بلاده أقرب حاليا إلى خوض حرب جديدة من أي وقت مضى منذ المواجهة مع “حماس” عام 2014.

وأوضح كاتز، في حديث لإذاعة الجيش: “إننا قاب قوسين من عتبة الحرب منذ فترة عملية الجرف الصامد، إننا لا نريدها، كما لا يريدها الجانب الآخر، لكن لدينا خطوطنا الحمراء”.

وحذر وزير الاستخبارات الإسرائيلي من أن التوتر مع غزة سيشهد تصعيدا مستمرا اليوم الأربعاء.

مقالات ذات صلة