تصريح العثماني عقب الاجتماع بقادة الأحزاب حول قضية الوحدة الترابية للمملكة


تصريح العثماني عقب الاجتماع بقادة الأحزاب حول قضية الوحدة الترابية للمملكة

عقد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني اليوم في الرباط اجتماعا مع قادة الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان تناول تطورات الوضع في المنطقة العازلة بالصحراء المغربية.

وخلال الاجتماع استمع الحاضرون لعرضين قدمهما كل من وزير الشؤون الخارجية والتعاون ووزير الداخلية.

وتناولا الاستفزازات الاخيرة التي قامت بها جبهة البرليزاريو. وحضر هذا الاجتماع ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، وعبد الوافي لفتيت وزير الداخلية، ومصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، ومحمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال، ومصطفى الخلفي الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة.

وفي نهاية اللقاء ، أكد رئيس الحكومة أن الاجتماع مع مسؤولي الاحزاب السياسية المختلفة الممثلة في البرلمان، كان فرصة لإطلاعهم على التطورات الأخيرة في ملف الوحدة الترابية للمملكة. 

وأكد العثماني أن هناك إجماعا واضحا لدى مختلف هذه الأحزاب على ضرورة التعبئة خدمة لهذه القضية المركزية.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons