تسليم أوسمة ملكية لفائدة موظفين بوزارة الطاقة والمعادن والبيئة


تسليم أوسمة ملكية لفائدة موظفين بوزارة الطاقة والمعادن والبيئة

جرى، اليوم الجمعة بالرباط، تسليم أوسمة أنعم بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس على سبعة من موظفي وزارة الطاقة والمعادن والبيئة، منهم اثنين أحيلا على التقاعد.

وفي كلمة بالمناسبة، قال وزير الطاقة والمعادن والبيئة، السيد عزيز رباح، إن هذا التوشيح يجسد العناية السامية التي يحيط بها جلالة الملك هذه الفئة من الموظفين، التي أبانت طيلة مسارها المهني عن حس عال من التفاني والتضحية والنزاهة في تأدية مهامها، في خدمة العموم والصالح العام.

وأبرز أن الكفاءات المنعم عليها بالأوسمة الملكية، من الرجال والنساء الذين ينتمون لعدد من المديريات والقطاعات داخل الوزارة، أفنوا جزءا من حياتهم في خدمة هذا القطاع، حيث ساهموا في إعداد المخططات والاستراتيجيات في كافة مجالات الطاقة والمعادن وغيرها من الخدمات.

وأضاف الوزير أن هذا الحفل، الذي تم تنظيمه في ظروف استثنائية بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، شكل فرصة للتنويه بالجهود التي بذلها موظفو الوزارة ال15 المحالون على التقاعد خدمة لمصالح بلادهم.

وحظي أربعة من موظفي الوزارة بوسام الاستحقاق الوطني من الدرجة الممتازة، في حين حاز ثلاثة آخرون وسام الاستحقاق الوطني من الدرجة الأولى.

حضر الحفل، على الخصوص، المديرون المركزيون ورؤساء مختلف مصالح الوزارة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صلة

close-link