alternative text

تسجيل أزيد من 49 ألف ليلة مبيت سياحة خلال الفصل الأول من العام بتطوان


تسجيل أزيد من 49 ألف ليلة مبيت سياحة خلال الفصل الأول من العام بتطوان

سجلت المؤسسات الفندقية المصنفة بأقاليم تطوان والعرائش وعمالة المضيق – الفنيدق 49 ألفا و 148 ليلة مبيت سياحية خلال الفصل الأول من العام الجاري.

وذلك مقابل 50 ألفا و 328 ليلة خلال الفترة ذاتها من العام الماضي، ما يمثل انخفاضا طفيفا بنسبة 2 في المائة.

وحسب تقرير للمندوبية الإقليمية للسياحة في تطوان، فقد قضى السياح الأجانب الذين توافدوا على المنطقة خلال هذه الفترة ما مجموعه 15 ألفا و 540 ليلة مبيت سياحية (زائد 2 المائة)، فيما قضى السياح الوطنيون ما مجموعه 33 ألفا و 608 ليلة (ناقص 4 في المائة)، مضيفا أن متوسط الإقامة بقي دون تغيير، أي في حدود ليلتين لكل سائح.

وشهد العدد الإجمالي للسياح الذين توافدوا على المؤسسات الفندقية المصنفة بالمنطقة مع متم مارس استقرارا نسبيا، حيث وصل إلى 27 الفا و 501 سائحا، مقابل 27 الفا و 482 سائحا مع متم مارس من العام الماضي.

وبلغ عدد السياح الأجانب خلال هذه الفترة من السنة 8417 (زائد 12 في المائة)، مقابل 19 ألفا و 84 سائحا وطنيا، (ناقص 5 في المائة)، فيما سجلت المؤسسات الفندقية معدل ملء وصل إلى 16 في المائة.

وجاء الإسبان في مقدمة السياح الأجانب الذين حلوا بهذه المنطقة (2585 سائحا)، يليهم الفرنسيون (1043 سائحا)، والأمريكيون (794 سائحا)، والعرب (568 سائحا)، والصينيون (303 سائحا)، والألمان (162)، فيما توزع الباقي بين البريطانيين والهولنديين والإيطاليين والبرتغاليين.

وشكلت الفنادق المصنفة ضمن فئة 4 نجوم الاختيار الأول للسياح الذين زاروا المنطقة (10 آلاف و 73 سائحا)، تليها الفنادق المصنفة في فئة 3 نجوم (6608 سائحا)، ثم نجمتين (3651 سائحا)، فنجمة واحدة (3392 سائحا) وخمس نجوم (2575 سائحا)، بينما استقطبت الاقامات الفندقية والنوادي الفندقية ودور الضيافة النسبة المتبقية من السياح.

وخلال شهر مارس فقط، زار 10 آلاف و 865 سائحا الوجهة السياحية التابعة للمندوبية الإقليمية لتطوان، حيث قضوا ما مجموعه 20 ألفا و 519 ليلة مبيت سياحية، فيما ناهز معدل الملء 19 في المائة.

مقالات ذات صلة