تساقط الثلوج يتسبب في فوضى بشمال إيطاليا


تساقط الثلوج يتسبب في فوضى بشمال إيطاليا

أدى تساقط الثلوج بكثرة في شمال إيطاليا إلى أعطال كثيرة على الطرق وأثر على حالة المرور والتواصل مع بقية أوروبا.

وقالت قوات الحماية المدنية جنوبي التيرول، السبت، إن طريق “برينر إيه 22” وهو جزء من الطريق الأوروبي تم إيقاف الحركة عليه مؤقتا.

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية أنسا أن انهيارا جليديا وصل إلى جزء من الطريق السريع على مقربة من الحدود الإيطالية النمساوية، إلا أن أحدا لم يصب بجروح.

وذكرت وسائل إعلام إيطالية إن المسافرين قبعوا لساعات داخل سياراتهم، كما بقيت سيارات النقل غير المزودة بسلاسل الثلوج متوقفة على الطريق.

ونصحت هيئة الحماية المدنية السياح في وادي بوسترتال والأودية القريبة بتأجيل سفرهم من المنطقة.

كما تأثرت حركة القطارات أيضا بصورة شديدة وألغيت رحلات عدد من القطارات.

وقالت هيئة الحماية المدنية أيضا إن عددا من حافلات النقل المستخدمة بديلا عن القطارات لم تتمكن هي الأخرى من الحركة لأن الموقف “حرج” على كثير من الطرق.

من جهة أخرى تسببت الأمطار الغزيرة في مناطق من وسط وجنوب إيطاليا في مشاكل من نوع آخر غير التي تسببت فيها الثلوج.

وحذرت السلطات من فيضانات للأنهار في منطقة إميليا-رومانيا، بينما ارتفع منسوب المياه في البندقية إلى أكثر من 110 سنتيمترا.

كذلك هطلت الأمطار بلا توقف يوم السبت في روما.

مقالات ذات صلة