تزامنا مع مناورات الأسد الإفريقي .. البوليساريو تدعي زوراً قصف منطقة المحبس

جبهة البوليساريو الإنفصالية، تواصل نشر بياناتها المغرضة مدعية قصف منطقة المحبس، وذلك تزامنا مع تنظيم مناورات الأسد الإفريقي 2021.

وتدعي البوليساريو قصفا متواصلا على المنطقة يوم أمس الجمعة بالمحبس، حيث ادعت استهداف مناطق متفرقة من المنطقة، التي تعرف تمارين عسكرية متنوعة منها الإنزال الجوي للقوات المظلية وتمرينا للرماية الحية براجمات الصواريخ الأمريكية “HIMARS”، ومناورات ضخمة للجيوش المشاكرة في تمرين “الأسد الإفريقي”.

وتصر الجبهة الإنفصالية على أطروحة استمرار هجماتها الوهمية على طول الجدار الأمني.

و تواصل القوات المسلحة الأمريكية بمشاركة الولايات المتحدة الأمريكية في إجراء التمارين العسكرية بالمنطقة ناسفة بذلك الأطروحة الإنفصالية الواهية والمتوهمة والتضليلية.

ويعد تمرين “الأسد الأفريقي”  أكبر تدريب عسكري سنوي في القارة الإفريقية وله أهمية كبيرة بالنسبة للولايات المتحدة. و يكتسي أهمية كبيرة أيضا بالنسبة للمغرب، فهو يبرز دوره الريادي في المنطقة المغاربية وفي القارة برمتها.