ترحيب بانضمام المغرب للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا


ترحيب بانضمام المغرب للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا

عبرت غانا اليوم الثلاثاء، عن تفاؤلها إزاء انضمام المغرب للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (سيدياو)، وهو الانضمام الذي “سيطلق دينامية جديدة في المبادلات التجارية بين الدول الإفريقية.
 
وقال الوزير الغاني المكلف بتطوير المدن الداخلية ومناطق زونغو، أبو بكر صديق بونيفاس، على هامش الندوة التي ينظمها معهد أماديوس اليوم بأكرا، حول موضوع “انضمام المغرب لسيدياو: نحو تعزيز مجموعة غرب إفريقيا”، “نحن متفائلون إزاء انضمام المغرب ل(سيدياو). ليست لدسنا أي اعتراضات، ولا نرى في الأمر أي سلبيات”.
 
وأضاف الوزير الغاني أن “المغرب يظل بلدا إفريقيا يتوفر على مؤهلات حقيقية، وبانضمام المملكة ل(سيدياو)، ستعرف إفريقيا تنمية حقيقية عبر الدفع بالمبادلات التجارية بين الدول الإفريقية”.
 
وأضاف الوزير الذي أبرز العلاقات التاريخية العميقة التي تجمع المغرب بغانا، أن “التبادل في إطار (سيدياو) سيمكن كل بلد من الاستفادة من الامتياز الذي يتوفر عليه مقارنة مع البقية في قطاع أو قطاعات متعددة، وهو ما سيساهم في التنمية المستدامة للقارة”.
 
ويندرج لقاء أكرا، الذي ينظم بشراكة مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب ومركز التفكير الغاني “إماني”، في إطار جولة غرب إفريقية تروم وضع إطار لمواكبة وتتبع طلب انضمام المغرب إلى المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا.

مقالات ذات صلة