ترامب يُقيل مستشار الأمن القومي المٌقرب من الجزائر و البوليساريو


ترامب يُقيل مستشار الأمن القومي المٌقرب من الجزائر و البوليساريو

طلب ترامب من بولتون تقديم استقالته بسبب عدم موافقته على العديد من اقتراحات مستشاره للأمن القومي، فيما قالت وكالة أنباء بلومبرج إن الإقالة جاءت بسبب الخلاف حول التفاوض مع حركة طالبان.

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب عبر حسابه على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي، أنه طالب مستشاره للأمن القومي، جون بولتون، بالاستقالة، وأن الأخير تقدم باستقالته صباح اليوم.

وكتب ترامب في تغريدة: « أبلغت جون بولتون الليلة الماضية أننا لم نعد بحاجة إلى خدماته في البيت الأبيض ». وأضاف في تغريدة أخرى: « أنا لا أتفق مع العديد من اقتراحاته ».

وقالت وكالة أنباء بلومبرج إن الإقالة جاءت بسبب الخلاف حول التفاوض مع حركة طالبان

وقال ترامب : »لقد طلبت من جون تقديم استقالته وقد تقدم بها هذا الصباح .. وإنني أشكره كثيرا على خدماته وسأقوم بتعيين مستشار جديد للأمن القومي الأسبوع المقبل. »

إلا أن جون بولتون كذب ما غرد به ترامب، حيث كتب على حسابه على موقع تويتر قائلا إنه عرض على ترامب الاستقالة مساء أمس الاثنين، ولكن ترامب أجابه: « دعنا نتحدث بهذا الشأن غدا ».

وكان البيت الأبيض قد أعلن قبيل تغريدة ترامب بشأن استقالة بولتون أن بولتون سيظهر بصفته مستشار الأمن القومي الأمريكي، في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية مايك بومبيو و زير المالية ستيفن منوشين.

ويعرف بولتون بمواقفه الصارمة حيال إيران وروسيا وكوريا الشمالية وعدد آخر من الملفات كما أنه كان داعما للبوليساريو.

مقالات ذات صلة