alternative text

“ترامب” يهاجم “كينتون” يستنجد بالروس


“ترامب” يهاجم “كينتون” يستنجد بالروس

عاد دونالد ترامب، المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية، إلى الواجهة من جديد بتصريح مثير للجدل دعا من خلاله قراصنة الإنترنت الروس (الهاكرز)، إلى اختراق بريد منافسته هيلاري كلينتون مرشحة الحزب الديمقراطي، واسترجاع ما يقرب من 30 ألف رسالة إلكترونية فُقدت من بريدها في ظروف غامضة.
ترامب أدلى بتصريحاته ، في مؤتمر صحفي، يوم الأربعاء، بولاية فلوريدا جنوب شرقي الولايات المتحدة، قائلا “إذا كانت روسيا تسمعني الآن (في إشارة للهكرز)، أتمنى أن تتمكنوا من استرجاع ما يقرب من 30 ألف رسالة مفقودة من بريد هيلاري كلينتون”.
ولم يكتف ترامب بهذه التصريحات، وكتب على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر: “على روسيا أو أي دولة أخرى أو شخص إعادة الرسائل المحذوفة بشكل غير قانوني من بريد هيلاري كلينتون إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي”.
ويعد استخدام كلينتون بريدها الإلكتروني الخاص في فترة توليها وزارة الخارجية، والرسائل المحذوفة منه بشكل غامض من أبرز الموضوعات التي يستخدمها ترامب وحزبه الجمهوري في حملتهم ضد الديمقراطيين.
ويتهم ترامب، منافسته الديمقراطية، بحذف هذه الرسائل من بريدها عندما كانت وزيرة للخارجية الأمريكية.
ونشب جدال في مارس 2015، عندما كشف المفتش العام في وزارة الخارجية علنًا عن أن كلينتون استخدمت بريدها الإلكتروني الشخصي في بعض المهام الرسمية خلال فترة توليها منصب وزيرة الخارجية. ويرى بعض الخبراء وأعضاء الكونغرس أن استخدامها بريدها الشخصي انتهاكا للقوانين الفيدرالية ولوائح وزارة الخارجية .

مقالات ذات صلة