ترامب مدعو للإدلاء بالشهادة تحت القسم


ترامب مدعو للإدلاء بالشهادة تحت القسم

وجه النائب الديمقراطي جيمي راسكين دعوة للرئيس السابق دونالد ترامب، يدعوه فيها للإدلاء بشهادته تحت القسم، إما قبل أو أثناء المحاكمة في مجلس الشيوخ المزمع بدؤها في التاسع من الشهر الجاري.

وأضاف راسكين، الذي يقود فريق الادعاء، أن فريق دفاع ترامب قدم قبل يومين ردا على التهم الموجهة إليه رفض فيه الأدلة القاطعة على المخالفات الدستورية التي ارتكبها ترامب وعلى تحريضه على التمرد.

ومنح راسكين في رسالته لترامب، فترة ما بين الاثنين 8 فبراير، والخميس 11 من الشهر، لتقديم شهادته.

كما أشار النائب الديمقراطي أنه في حال رفض ترامب الدعوة للإدلاء بشهادته، فإن الادعاء سيحتفظ بجميع الحقوق، بما في ذلك الحق في إثبات أن الرفض يدعم استنتاجا سلبيا وقويا بشأن أفعال وتقاعس الرئيس بشأن أحداث السادس من يناير.

واستعرض النواب المسؤولون عن ملف التهم التي قدموها لمجلس الشيوخ  في وقت سابق، الحجج التي سيقدمونها ضد ترامب في المحاكمة، والمقرر أن تبدأ خلال أسبوع واحد. 

وجاء في الموجز، أن ترامب خان قسم المنصب الذي كان يشغله، وحرض حشودا عنيفة لمهاجمة الكابيتول  بالولايات المتحدة خلال الجلسة المشتركة، مما أعاق تأكيد الكونغرس للرئيس بايدن كفائز في الانتخابات.

واتهموا ترامب بتعريض حياة أعضاء الكونغرس للخطر والأمن القومي أيضا، مشيرين إلى أن ما قام به ترامب كفيل بمنعه من تسلم أي منصب فدرالي في المستقبل.

واستشهد جيمي راسكين بما قاله مقتحمي الكونغريس  عن أن ترامب أرسلهم وأنهم يريدون “شنق مايك” في إشارة إلى نائب الرئيس مايك بنس، الذي رفض وقتها الانصياع لترامب وعدم المصادقة على نتائج الانتخابات باعتباره رئيس مجلس الشيوخ.

وقال راسكين إن الانتخابات وحدها غير كافية لصد الانتهاكات المستقبلية لديمقراطية الولايات المتحدة  وإنه يجب قطع الطريق على ترامب وأي شخص يمكن أن يقتدي به في المستقبل.

نبذة عن الكاتب