تدشين وإعطاء الانطلاقة لعدة مشاريع تنموية بالكركرات وبئر كندوز

تم، أمس السبت في الكركرات وبئر كندوز، تدشين وإعطاء انطلاقة عدة مشاريع تنموية، بمناسبة الذكرى الـ 46 للمسيرة الخضراء، بهدف منح دفعة جديدة للدينامية السوسيو-اقتصادية القوية التي تشهدها جهة الداخلة – وادي الذهب.

وهكذا، أشرف عامل إقليم أوسرد عبد الرحمان الجوهري مرفوقا، على الخصوص، بالمدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب عبد الرحيم الحافظي، والمدير العام لوكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية بالأقاليم الجنوبية جبران الركلاوي، على تدشين وإعطاء انطلاقة عدد من المشاريع المبرمجة في الإقليم.

وفي هذا الإطار، أعطى السيد الجوهري انطلاقة أشغال تهيئة مناطق التوزيع والتجارة بالمركز الحدودي الكركرات وبئر كندوز. وستعمل المنطقتان من الجيل الحديث (على مساحة 30 هكتار لكل واحدة)، اللتان كلفتا استثمارا قدره 160 مليون درهم، على تعزيز الجاذبية الاقتصادية للجهة وتحسين البنيات التحتية من أجل جذب الاستثمارات الخاصة الوطنية والدولية.

وتهدف منطقتا التوزيع والتجارة في بئر كندوز والكركرات، على الخصوص، إلى استقبال المقاولات الصغرى والمتوسطة والصناعات الصغرى والمتوسطة واللوجستيك في جميع حلقات سلسلة القيمة (الناقل، أمين المستودعات، وممثلو الجمارك..)، بالإضافة إلى خدمات مختلفة (مطاعم، بنك، صيدلية، متاجر، وشباك المساعدة على إحداث مقاولة والحصول على رخص البناء).

ففي المركز الحدودي الكركرات، أعطى السيد الجوهري والوفد المرافق له انطلاقة أشغال تزويد المركز الحدودي الكركرات بالكهرباء عن طريق ربطه بالشبكة الكهربائية لبئر كندوز مع إنشاء شبكة توزيع للجهد المتوسط والمنخفض، بالإضافة إلى تقوية المحطة الحرارية لبئر كندوز وإنشاء محطة للطاقة الشمسية مع أنظمة التخزين.

وتم، من جهة أخرى، إعطاء انطلاقة أشغال مشروع تزويد المركز الحدودي الكركرات بالماء الصالح للشرب (24 مليون درهم). ويشمل هذا المشروع إنجاز وتجهيز ثقب جديد ومحطة لتحلية ماء البحر بصبيب يصل إلى 432 متر مكعب في اليوم وإنجاز خزان عالي سعته 200 متر مكعب.

وفي الكركرات، تم إعطاء انطلاقة أشغال بناء وكالة بنكية تابعة للبريد بنك، وتزويد المركز الحدودي بشاحنة صهريجية في إطار البرنامج الأول للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، المتعلق بتدارك الخصاص في البنيات التحتية والخدمات الاجتماعية الأساسية في المجالات الترابية الأقل تجهيزا.

وفي بئر كندوز، أعطى السيد الجوهري والوفد المرافق له انطلاقة أشغال الكهربة والتطهير السائل في مركزي بئر كندوز وأوسرد.

ويتعلق الأمر بربط قرية الصيد لمهيريز بالشبكة الكهربائية لبئر كندوز (40 مليون درهم)، بتمويل كامل من مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب، وإنشاء مركز تحويلي من صنف 0.4\22 ك.ف على مستوى المحطة الحرارية لبئر كندوز (17.4 مليون درهم)، والذي من المرتقب تشغيله خلال نونبر 2022.

كما سيستفيد مركز بئر كندوز من مشروع آخر يتعلق بتهيئة شبكة الإنارة العمومية (2.4 مليون درهم)، الذي يهم إنشاء 115 مصباحا عصريا وما يناهز 5 كلمترات من شبكة الإنارة العمومية.

وعلى مستوی نفس المرکز، اطلع الوفد الرسمي على تقدم أشغال مشروع التطهير السائل بمركز بئر كندوز (60 مليون درهم)، الذي يهم إنجاز شبكة التطهير السائل على طول 15.5 كلم وإنجاز محطتين للضخ، وكذا إنجاز محطة لمعالجة المياه العادمة بقدرة تصل إلى 487 متر مكعب في اليوم.

وعلى مستوی مرکز أوسرد، سيتم إطلاق مشروع مهم يهم إنجاز محطة للطاقة الشمسية بالألواح مع نظام للتخزين (51.25 مليون درهم). ويهدف المشروع، المرتقب تشغيله في دجنبر 2022، إلى التزويد المستمر بالكهرباء 24/24 ساعة لمركز أوسرد عوض 24/12 ساعة حاليا.

بعد ذلك، أشرف السيد الجوهري والوفد المرافق على تدشين الطريق الرابطة بين بئر كندوز وقرية الصيد لمهيريز على طول 16.3 كلم. ويتعلق المشروع بتقوية وتوسيع الطريق إلى 6 أمتار، بغلاف مالي يناهز 40 مليون درهم.

كما تم، من جهة أخرى، تدشين محافظة النقوش الصخرية والمواقع الأثرية بمركز بئر كندوز. ويندرج هذا المشروع، الذي تم تشييده على مساحة 365 متر مربع، في إطار تنزيل مقتضيات المكون الثقافي للنموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية.

وجرى، بعد ذلك، إعطاء انطلاقة أشغال بناء حضانة وروض أطفال لفائدة العصبة المغربية لحماية الطفولة. وتهدف هذه المؤسسة ذات البعد الاجتماعي والتربوي والنفسي والطبي، التي تأتي ثمرة شراكة بين اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بأوسرد واللجنة الجهوية للتنمية البشرية بالداخلة – وادي الذهب، إلى استقبال وإيواء الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 2 و5 سنوات (80 سريرا)، بهدف تنمية قدرات هذه الفئة ورعايتها في بيئة آمنة.

وبهذه المناسبة، تم تدشين قاعة متعددة التخصصات ببئر كندوز في إطار البرنامج الثاني من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية المتعلق بمواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة (460 ألف درهم)، وموقف للسيارات ومعدات (حوالي 4 ملايين درهم)، بالإضافة إلى تهيئة وصيانة وتجهيز مركز الاستقبال “الفقمة” بالمهيريز، في إطار برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بغلاف مالي يفوق 373 ألف درهم.