تدشين أول رحلة جوية مباشرة تربط بين بين الدار البيضاء وعمان


تدشين أول رحلة جوية مباشرة تربط بين بين الدار البيضاء وعمان

حطت مساء أمس الاثنين رحلة الخطوط الملكلة المغربية، بمطار عمان الدولي في، أول رحلة مباشرة تربط بين الدار البيضاء وعمان، إيذانا بانطلاق الربط المنتظم بين الوجهتين بواقع ثلاث رحلات أسبوعية.

وتم بالمناسبة تنظيم حفل استقبال كبير بمطار الملكة علياء الدولي، بمناسبة وصول أول طائرة تابعة للخطوط الملكية المغربية قادمة من الدار البيضاء، حضره سفير المملكة لدى الأردن محمد ستري، وأطر بشركة الخطوط الملكية المغربية من بينهم على الخصوص مدير مكتب الرئيس المدير العام ومدير الشراكة كريم بنشقرون، ومدير المبيعات لشمال إفريقيا والشرق الأوسط عبد الرحمان إبراهيمي، إضافة إلى ابتسام أبو السميد رئيسة هيئة تنظيم الطيران المدني الأردني بالنيابة.

وفي كلمة بالمناسبة، أكد سفير صاحب الجلالة، أن تدشين هذه الرحلة الأولى لشركة الخطوط الملكية المغربية من الدار البيضاء في اتجاه عمان، يأتي أياما قليلة بعد الزيارة المهمة التي قام بها العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني إلى المغرب واللقاءات التي جمعته بصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وهي القمة التي توجت بإرساء شراكة استراتيجية متعددة الجوانب.

وأشار إلى أن هذا الخط سيساهم في تفعيل هذه الشراكة الاستراتيجية، وفي إعطاء نفس جديد للقطاع السياحي من خلال تيسير حركة المسافرين بين البلدين وكذلك انفتاح الشركتين على وجهات أخرى ليس فقط المغرب والأردن ولكن أيضا إفريقيا وأوروبا وأمريكا وآسيا.

وأكد ستري أن أهمية هذا الخط تكمن أيضا في أنه سيسهل حركة السفر بالنسبة لرجال الأعمال ويستجيب لطموحات الجالية المغربية المقيمة بالأردن ونظيرتها الأردنية المقيمة في المغرب.

من جهته، أكد عبد الرحمان إبراهيمي، أن تدشين هذا الخط الجوي، الذي سيربط بين مدينتي الدار البيضاء وعمان بواقع ثلاث رحلات أسبوعية بواسطة طائرة من طراز (بوينغ 737 – 700)، يدخل في إطار استراتيجية الشركة لتعزيز موقعها في سوق النقل الجوي الدولي ولمواكبة الاهتمام المتزايد للسياح وأيضا لرجال الأعمال بالبلدين.

أما ابتسام أبو السميد، فعبرت من جانبها عن اعتزازها بهذا الانجاز الكبير الذي قالت إنه يندرج في إطار مد الجسور بين المملكتين الشقيقتين وتوطيد العلاقات الثنائية وكذا تعزيز التعاون لبلوغ شراكة استراتيجية حقيقية كما أرادها قائدا البلدين.

وأشارت إلى أن الأردن يرتبط باتفاق خدمات نقل جوي مع المغرب منذ 1972 ليرتقي بعد ذلك في عام 2007 إلى النقل الجوي الحر، معربة عن أملها في أن تعزز شركة الخطوط الملكية الأردنية اتفاق تعاون تجاري بخصوص الرمز المشترك ليكون هذا التعاون مجديا اقتصاديا بين الشركتين الجويتين.

وكانت الخطوط الملكية المغربية، أعلنت في 29 أكتوبر الماضي أنها ستطلق، ابتداء من شهر أبريل 2019، ثلاثة خطوط جوية جديدة انطلاقا من الدار البيضاء في اتجاه ثلاثة عواصم كبرى وهي عمان (الأردن)، وأبوجا (نيجريا)، وفيينا (النمسا).

وأشارت الشركة إلى أن هذه الخطوط الجديدة سيشرع في تشغيلها تزامنا مع الخطين الجديدين الدار البيضاء – أثينا والدار البيضاء – ميامي، لتكون بذلك قد وسعت شبكتها في اتجاه وجهات أوروبية وإفريقية انطلاقا من منفذ الدار البيضاء.

وسجلت الشركة، في بيان سابق لها، أن خطوة كهذه ستساهم ولا شك في تعزيز مكانة الخطوط الملكية المغربية ضمن كبريات شركات الطيران التي تربط إفريقيا بكل من أوروبا وأمريكا وآسيا بأزيد من 85 وجهة دولية.

مقالات ذات صلة