تحقيق مغربي فرنسي للقبض على قتلة مواطن فرنسي بمراكش


تحقيق مغربي فرنسي للقبض على قتلة مواطن فرنسي بمراكش

لا يزال التحقيق جاريا بشأن مقتل مواطن فرنسي كان تعرض، منذ أسبوعين، لاعتداء في منزله بمراكش قبل أن يسلم الروح في مستشفى بمدينة تولوز في بلاده.

وكان المواطن الفرنسي الذي يدير مطعما في حي كيليز الراقي بالمدينة الحمراء قد تعرض لاعتداء من قبل مجهولين هاجموه في منزله، في 18 فبراير الماضي، غير أن إخضاعه للعلاج في المغرب وفرنسا لم يمنع وفاته يوم السبت الماضي.

في المقابل، أعلنت النيابة العامة في مدينة تولوز فتح تحقيق في واقعة مقتل المواطن الفرنسي، 50 سنة، والذي تلقى ضربات على رأسه خلفت له ارتجاجا في المخ وشقوقا في الجمجمة.

مقالات ذات صلة