تحذير عنصري صادم ضد المسلمين في ألمانيا


تحذير عنصري صادم ضد المسلمين في ألمانيا

الركاب الألمان” في محطة قطارات بهامبورغ تلقوا تحذيرا عبر مكبر الصوت، يطلب منهم الابتعاد عن المسارات والرجوع إلى وسط المحطة، حتى لا يقع “اعتداء إرهابي آخر من قبل مسلمين”.

« ولكن المحطة ليس لها صلة بالأمر. فما الذي حصل؟

منذ وقوع حادث فرانكفورت ووفاة طفل صغير بعد دفعه من رجل مهاجر، بدا بعض المسافرين في القطارات يشعرون بالتوتر والقلق.

ووفقا لصحيفة « فرانكفورتر الغماينه تسايتونغ »، فإن العديد من المسافرين ومستخدمي القطارات في ألمانيا باتوا يفضلون الآن انتظار وصولها بعيدا عن مساراتها، بدافع الخوف عقب حادث فرانكفورت، لشعورهم بأن حادث الدفع يمكن أن يحدث لأي منهم.

وفي ظل هذه الأجواء، وصل لآذان ركاب محطة « ألتونا » بمدينة هامبورغ إعلان ينصح الألمان بالتراجع لمنتصف منصة انتظار القطار حتى لا يقع « المزيد من الهجمات الإرهابية من قبل مسلمين ».

وفي لقاء أجرته الصحيفة الألمانية مع واحدة من الركاب الذين كانوا بالمحطة، وتُدعى آنا لينا، وصفت الراكبة الإعلان بأنه « صادم » ليس فقط لأنه خاطب الألمان بشكل حصري، ولكن لربطه بين الإسلام وحادث فرانكفورت.

من جانبها، نفت شركة القطارات الألمانية أن يكون ذلك الإعلان « المزعوم » قد صدر عن أحد موظفيها، حيث قام شخص ما باستخدام مكبر للصوت لعمل الإعلان.

وبعد قيام عدد من الركاب بالإبلاغ عن الواقعة عبر الهاتف المخصص للطوارئ بالمحطة، حاول الموظفون العثور على ذلك الشخص ولكن دون فائدة.

وتحقق الشرطة الألمانية حاليا في الواقعة، حيث تقوم بفحص تسجيلات الكاميرات في المحطة والتأكد من نص الإعلان الذي أبلغ عنه بعض الركاب.

مقالات ذات صلة