تحذيرات من جائحة تشبه كورونا

صدرت تحذيرات في الولايات المتحدة من تفشي داء “لايم”، الذي يشبه في بعض أعراضه مرض “كوفيد-19” الذي يتسبب به فيروس كورونا. ومرض “لايم” عدوى بكتيرية حيوانية تنقل إلى البشرية عن طريق لدغة حشرة.

ورغم أن “لايم” لا ينتقل من إنسان إلى آخر، إلا أن فرصة الإصابة به كبيرة، فناقل المرض يعيش في كل مكان، بخلاف الخفافيش المنزوية التي يعتقد أنها أصل وباء كورونا.

ويصيب المرض سنويا في الولايات المتحدة نحو نصف مليون شخص تقريبا بداء “لايم” الذي تسببه بكتيريا بوريليا برغدورفيرية، منذ عام 2010.

ويقول موقع (sanjosespotlight) هو أكثر الأمراض المنقول شيوعا وانتشار في الولايات المتحدة، ويشكل تهديدا كبيرا للصحة العامة، وعلى سبيل المثال، فالمرض موجود في 56 من أصل 58 مقاطعة في ولاية كاليفورنيا، أي نحو 97 بالمئة من مقاطعات الولاية الأميركية.

وينقل المرض عن طريق القُراد (نوع من الحشرات ذات الأرجل السوداء.