تحالف الأحرار والبَّام والاستقلال يتعزز بالإتحاد الدستوري لتشكيل مجالس طنجة

تم اليوم السبت، التحاق حزب الإتحاد الدستوري، إلى التحالف الثلاثي الذي جمع أحزاب الأصالة والمعاصرة والتجمع الوطني الأحرار والاستقلال بجماعة طنجة.

هذا وسيتم الحسم في رئاسة المجلس الجماعي لفائدة البَّام، إذ سيكون  من المنتظر أن تُعقد جلسة انتخاب عمدة ومكتب جماعة طنجة يوم الأربعاء المقبل.

وقد توصل “المغرب 24” بنسخة من بلاغ مشترك جمع الأحزاب الأربعة، يفيد أن انضمام الاتحاد الدستوري جاء تنفيذا للبلاغ المشترك الأحزاب التجمع الوطني للأحرار والاستقلال والأصالة المعاصرة، الصادر يوم 14 شتنبر بطنجة، خاصة البند المتعلق بالإنفتاح على باقي الأحزاب لتشكيل مجالس الجهة والمجلس الإقليمي والجماعة والمقاطعا.

وأضاف البلاغ، أن الإتحاد الدستوري التحق بالتحالف المشكل لهذه المجالس، حيث انعقد يومه الجمعة، اجتماع ضم الأحزاب الأربعة.

ووفقا لذات المصدر فإنه “تم الالتزام على أن تتعاون هذه الأحزاب لتشكيل مكاتب مجالس الجهة والمجلس الإقليمي وجماعة طنجة والمقاطعات، مع الانفتاح على باقي الأحزاب التي تم التواصل معها”.

“كما تعهدت الأحزاب المتحالفة بـ”التعاون لإرساء قواعد الحكامة والنزاهة والفعالية في تسيير المجالس المذكورة”. حسب البلاغ المشترك.