تبون والكابرانات .. زيارة خاصة لبن بطوش

لم يفوت الرئيس الجزائري تبون الفرصة في إظهار الدعم المباشر لزعيم البوليساريو، في زيارة خصه بها بعد فراره المنظم خارج التراب الإسباني برعاية إسبانية.

الرئيس الجزائري جاءت زيارته بصفته رئيس الجمهورية الجزائرية والقائد الأعلى للقوات المسلحة ووزير الدفاع الوطني، ولهذه الصفات التي وردت على لسان وكالة الأنباء الرسمية دلالات مرتبطة بتوقيت الزيارة وارتباط غالي بالتوتر بين المغرب وإسبانيا الذي يعود سبب اندلاعه إلى الموقف من الصحراء.

وقال الرئيس الجزائري، في خوار له مع إبراهيم غالي: “من شيم الثوريين أنهم يحترمون العدالة”،  وأضاف تبون: “في قضايا الحق الجزائر لا تتأخر دوما منذ أول يوم”.

وحسب نفس المصدر  إبراهيم غالي متواجد بالمستشفى المركزي للجيش “محمد الصغير نقاش” بعين النعجة للعلاج.

ورفقة شنقريحة رئيس أركان الجيش، تنقل الرئيس الجزائري، الذي ظهر في صورة يقدم له التحية العسكرية.