تأخّر مشروع “مائي” بإقليم تزنيت يقضُّ مضجع الساكنة .. فهل من آذان صاغيّة ؟


تأخّر مشروع “مائي” بإقليم تزنيت يقضُّ مضجع الساكنة .. فهل من آذان صاغيّة ؟

المغرب 24 : أحمد أولحاج    

اشتكى فاعلون  جمعويون ومواطنون من ساكنة دواوير تيمزكو بأربعاء آيت احمد بإقليم تزنيت عن مآل مشروع تنموي كان مبرمجا منذ بداية الصيف الماضي يتعلق بإنجاز ثقبين استكشافيين للمياه الجوفية سبق لوكالة الحوض المائي لسوس ماسة أن برمجتهما بأكرض إفرضن ودوار أسلكن بتيمزكو، كحل مؤقت بطلب من الساكنة المحلية بالنظر لغياب ربط دواوير المنطقة بالماء الصالح الشرب .

وحسب مصادر جيدة الإطلاع،فقد نالت مقاولة خاصة الصفقة الخاصة بالمشروع قبل يونيو 2018 ،لكن دون أن يرى لذلك أي أثر في الميدان ،اللهم بعض الوعود الآتية من هنا وهناك لم يكتب لها التحقق إلى الوقت الراهن.

وترحج المعطيات المستقاة أستناذا  ، إلى مصادر من داخل المقاولة النائلة للصفقة أن السبب وراء هذا التعثر يرجع زعما إلى “صعوبة المسالك الطرقية” ، وهو عذر  أضحت تشكك في جديته بعض الاصوات الجمعوية المحلية بالنظر إلى أن الأمر  لم يرد ذكره  في المرحلة الأولى من فتح الورش والزيارة الميدانية أولا ،وأيضا لأن المسلك الطرقي المذكور يخضع حاليا لتهيئة نوعية شاملة من قبل مصالح مديرية الفلاحة بتيزنيت .

وسبق للسلطات المحلية أن بادرت بمحاولة لتجاوز هذا التعثر واتصلت بالمصالح المختصة على مستوى وكالة  الحوض المائي بأكادير ،لكن ذلك لم يأتي بأية نتيجة في الميدان.

وتعلق  ذات الأصوات الجمعوية الآمال على تدخل المسؤولين الإقليميين والجهويين في حيثيات الموضوع في اتجاه ايجابي يضمن توفير الماء الصالح للشرب لدواوير المنطقة قبل موسم الصيف الذي تعرف  فيه المنطقة “أزمة حقيقية” في هذه المادة الحيوية .

مقالات ذات صلة