تأجيل النظر في ملف محاكمة “شمهروش” لهذا السبب!

أصدر رئيس غرفة الجنايات الاستئنافية بملحقة محكمة الاستئناف المكلفة بقضايا الإرهاب بسلا، يومه الأربعاء 25 شتنبر الجاري، قراره القاضي بتأجيل الجلسة الرابعة من محاكمة المتهمين في ملف ما بات يعرف إعلاميا بملف “شمهروش”، إلى 9 أكتوبر المقبل.

وجاء قرار رئيس غرفة الجنايات الاستئنافية بملحقة محكمة الاستئناف تأجيل الجلسة الرابعة محاكمة المتهمين في ملف ذبح السائحتين الإسكندنافيتين لـ 9 أكتوبر المقبل، بسبب غياب الترجمان المكلف بالترجمة للمتهم السويسري “كيفن زولير”.

وكانت غرفة الجنايات، المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب في ملحقة محكمة الاستئناف في سلا، خلال الجلسة الثالثة، يوم 18 شتنبر الجاري، قد أجلت النظر في ملف جريمة قتل السائحتين الإسكندنافيتين في جماعة إمليل في إقليم الحوز، إلى غاية يومه الأربعاء 25 شتنبر، من أجل الاستماع إلى باقي المتهمين.

ويشار إلى أن غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الإرهاب، كانت قد حكمت بتاريخ 18 يوليوز الماضي، بإعدام 3 متهمين رئيسيين في جريمة ذبح السائحتين الإسكندنافيتين بمنطقة إمليل، والحكم بالمؤبد على المتهم الرابع، بينما تراوحت أحكام باقي المتهمين بين السجن 30 سنة و5 سنوات، وذلك بعد إدخال ملف المتورطين في “جريمة شمهروش” إلى المداولة في آخر جلسة للمحاكمة الابتدائية،حيث قضت خلاله هيئة الحكم برفض طلب إجراء الخبرة النفسية على المتهمين الرئيسيين في الملف المحكومين بالإعدام والمؤبد.