بُوعشرين يرفض الخروج إلى المستشفى وإدارة السجن تُوضّح


بُوعشرين يرفض الخروج إلى المستشفى وإدارة السجن تُوضّح

أكدت إدارة السجن المحلي عين برجة، أن الأسباب التي علل بها أحد النزلاء رفضه الخروج إلى المستشفى وفق المواعيد الطبية المحددة “واهية”.

وأوضحت المؤسسة السجنية، في بلاغ لها، أنه « بناء على طلب سبق أن تقدم به النزيل (ت.ب) بخصوص الخروج إلى مؤسسة صحية خارجية من أجل إجراء فحوصات طبية في مجموعة من التخصصات، قامت إدارة المؤسسة باتخاذ الإجراءات الضرورية لتحديد مواعيد بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد خاصة بالفحوصات المطلوبة، حيث تمكنت بتنسيق مع إدارة هذه المؤسسة الصحية من الحصول على هذه المواعيد بتاريخ يومه الأربعاء 24 يوليوز 2019، لكن المعني بالأمر رفض الخروج إلى المستشفى بذريعة تزامن هذه المواعيد مع تاريخ زيارته العائلية ووجود موعد مع طبيب الأسنان التابع للمؤسسة السجنية ».

وأضافت أنه « أمام هذه التحججات، أخبرته إدارة المؤسسة بإمكانية إجراء الزيارة العائلية في النصف الأخير من يومه الأربعاء 24 يوليوز 2019 أو في اليوم الموالي وتأجيل الموعد المحدد مع طبيب الأسنان التابع للمؤسسة »، إلا أنه « ورغم هذه التسهيلات، أصر المعني بالأمر على رفضه الخروج إلى المستشفى وفق المواعيد الطبية المحددة، مما يبين أن الأسباب التي علل بها رفضه هذا هي أسباب واهية ».

مقالات ذات صلة