بالشتائم .. ساكنة سبتة المحتلة تطرد رئيس وزراء إسبانيا بيدرو سانشيج (فيديو)

حل رئيس الوزراء الاسباني بيدرو شانشيز بمدينة سبتة المحتلة اليوم الثلاثاء، وجاء ذلك في إطار الدفاع عن عن “وحدة أراضي إسبانيا”، هذا وفق ما أفادت مصادر إعلامية إسبانية.

وقالت ذات المصادر أن المسؤول الاسباني لم يكن حلوله بالمنطقة مرحبا به، حيث تم استقباله بالشتائم والرفض والاستهجان.

وتمكن بعض المتظاهرين من الوصول إلى السيارات الرسمية، معبرين عن رفضهم، وارتفعت أصوات الشاتمين  ضد سانشيز ومرافقيه، ولم يتورع المتظاهرون في صب غضبهم على الوفد الصحفي الذي يرافق الجهات الرسمية.

وفادت مصادر حكومية إسبانية أن عدد الأشخاص الذين دخلوا إلى مدينتي سبتة ومليلية بلغ 8000 فيما تم ترحيل 4000 نحو الأراضي المغربية.

وأقدم  المغرب على استدعاء سفيرته بمدريد، كريمة بنعيش، للتشاور بعد ظهر اليوم الثلاثاء ، وذلك فور أن فرغت من موعد لها مع وزيرة الخارجية الاسبانية، أرانشا غونزاليس لايا .

ويبدو أن موجة الهجرة الجماعية اتت أكلها حيث كشفت وسائل إعلام إسبانية أن قاضي المحكمة الوطنية سانتياغو بيدراز  قرر إعادة فتح قضية ضد زعيم البوليساريو، بتهمة ارتكاب جرائم مثل الإبادة الجماعية ، وهي الإجراء الثاني منذ دخوله إسبانيا. قبل شهر بهوية أخرى.