بوريطة يرفض عقد اجتماع بطلب من نظيره الألماني

 أفادت مصادر إعلامية أن وزير الخارجية ناصر بوريطة، رفض طلب نظيره الألماني، عقد اجتماع بشأن الأزمة الدبلوماسية بين الرباط وبرلين، معتبرة أن بوريطة، برر رفضه، باستمرار قرار المملكة القاضي بقطع الاتصالات مع الجانب الألماني.

وفي ذات السياق تجنب وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، لقاء نظيره الألماني، هايكو ماس، على هامش اجتماع وزراء الشؤون الخارجية والتعاون من أجل التنمية لمجموعة العشرين (G20) اليوم الثلاثاء في ماتيرا بإيطاليا.

هذا وقد غاب المغرب عن المؤتمر الدولي الثاني حول ليبيا المقام في العاصمة الألمانية، برلين، بمشاركة وزراء خارجية 17 دولة، ما يؤكد استمرار الخلاف الدبلوماسي بين البلدين.

فيما لم يمثل المغرب أي مسؤول دبلوماسي، في مؤتمر برلين الذي انعقد حول أزمة ليبيا، وذلك خلال جلسة الإفتتاح التي ترأسها وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، حيث تم تسجيل غياب ناصر بوريطة وزير شؤون الخارجية.