بوريطة في تصريح قوي .. المغرب ليس بواب أوروبا

في آخر تصريح لناصر بوريطة، واصل الحديث عن القضية التي أفرزت المشكل الديبلوماسي مع إسبانيا، وذلك في  حوار صحفي عبر منبر فرنسي، ولم يفوت بوريطة الفرصة في إلقاء اللوم على اسبانيا مؤكدا أن أزمة سبتة هي وليدة الأزمة السياسية بين البلدين.

وفي هذا السياق قال بوريطة عبر أثير إذاعة “أوروب 1” الفرنسية، إنها “أزمة هجرة ولدت من أزمة سياسية بين شريكين..تتحمل اسبانيا مسؤوليتها” مؤكدا أن “المغرب ليس بواب أوروبا”.

 رد المسؤول الديبلوماسي على الاتهام الموجه للمغرب بـ”الاعتداء والابتزاز” بورقة الهجرة، قائلا: “”بالنسبة لي، أولاً وقبل كل شيء هي أزمة هجرة ولدت من أزمة سياسية بين شريكين..على مدى أربع سنوات ، فكك المغرب 8 آلاف خلية لتهريب البشر و 14 ألف محاولة هجرة غير شرعية منها 80 في مدينة سبتة المحتلة”.

أضاف بوريطة “حسن الجوار ليس طريقا ذا اتجاه واحد”، موضحا موقفا المملكة المغرب بقوله “المغرب ليس ملزما بالتدخل، المغرب ليس دركيا ولا بواب أوروبا.. إنه يفعل ذلك كشريك”، وفي رسالة إلى مدريد ذكّر بأن الشراكة في الملف هي بين الرباط وبروكسل (الاتحاد الأوروبي)، وأضاف متحدثا للإذاعة الناطقة بالفرنسية: “لا يمكن للمرء أن يخطط في الليل ضد شريك ، ويطلب منه في اليوم التالي أن يكون مخلصًا”.

وشدد بوريطة على اسبانيا هي السبب الحقيقي للأزمة التي يتهم مدريد بمحاولة التغطية عليها بما وقع في سبتة،  بقوله إنها “لم تتشاور مع الاتحاد الأوروبي والمغرب قبل استضافة إبراهيم غالي باسم مستعار..مدريد خلقت أزمة وتريد من أوروبا أن تتحملها”،

وقلل من تأثير الأزمة على العلاقات المغربية مع الاتحاد الأوروبي، مجددا التأكيد على أن ما وقع يثير “مشكلة ثقة” ويعبر عن “موقف عدائي” من الجار الاسباني، وعن الحل للخروج من مرحلة التوتر وعودة العلاقات إلى سابق عهدها يخاطب بوريطة مدريد: “الأمر متروك لهم لإيجاد الحل”.