بوريطة : المغرب وكولومبيا يقاسمان نفس الرؤى والتصورات والأولويات في العديد من القضايا

أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج،  ناصر بوريطة، اليوم الخميس بالرباط، مباحثات مع نائبة الرئيس ووزيرة العلاقات الخارجية الكولومبية، مارتا لوسيا راميريز.

وأبرز بوريطة خلال لقاء صحفي مشترك في أعقاب هذه المحادثات، أن المغرب وكولومبيا يرتبطان بعلاقات “جيدة جدا”، حيث تم الاحتفال قبل عامين بالذكرى الأربعين للعلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وأضاف الوزير أن هذا الاجتماع كان فرصة للتأكيد مجددا على التطور “الملحوظ” للعلاقات الثنائية في جميع المجالات، وفقا لرؤية صاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئيس الكولومبي السيد إيفان دوكي، مؤكدا أن البلدين يتقاسمان نفس الرؤى والتصورات والأولويات في العديد من القضايا.

وأبرزت مارتا لوسيا راميريز، من جهتها، الروابط الخاصة التي تجمع بين المغرب وكولومبيا، مشيرة إلى أن المملكة ترقى من خلال هذه الروابط إلى بوابة نحو إفريقيا، وكذلك الشأن بالنسبة لكولومبيا في أمريكا اللاتينية.

وأضافت “تناولنا العديد من المواضيع واستعرضنا سلسلة من القطاعات التي يتعين تعزيز التعاون فيها، من قبيل الصناعة والبنى التحتية والفلاحة، وهو المجال الذي يشاطر فيه البلدان رؤية مهمة”