بوريطة : المغرب ملتزم بالوصول إلى حل لأزمة الصحراء المغربية بشكل يضمن سيادته

قال ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين في الخارجية في كلمة له خلال الدورة السادسة والسبعون للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة إن المغرب ملتزم بالوصول إلى حل لأزمة الصحراء المغربية وعلى استعداد للعمل مع الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي وواقعي وعملي ودائم للصحراء المغربية في إطار احترام تام للسيادة المغربية”. 

وأكد بوريطة ، أنه بنفس الالتزام المتجذر والقوي والموصول بدعم السلام في الشرق الأوسط، تضع المملكة القضية الفلسطينية ومدينة القدس المقدسة في مقدمة أولوياتها، وفي نفس مرتبة قضية وحدتها الوطنية”.

وأضاف الوزير :” ويرى المغربُ أن هذا الأمل يظل مرهونا بإدراك الجميع بأنه لن يستتب الأمن لِطَرَفٍ مَا لم يتحقق الأمرُ ذاتُهُ للطرف الآخر. وهذا يتطلب توافقا شجاعا لإعادة إطلاق عملية السلام ووقف كل أشكال الانتهاكات والتضييق والاستفزاز التي لا تؤدي إلاَّ إلى تأجيج العداوة وإبعاد أفق التفاهم والحوار”.

وتابع الوزير:” تجدد المملكة المغربية، التي يترأس عاهلها، صاحب الجلالة الملك محمد السادس، لجنة القدس، التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي، تأكيد موقفها الثابت والمبدئي بخصوص ضرورة الحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي والروحي المتفرد للمدينة المقدسة، بما يجعلها أرضا للتعايش بين أتباع الديانات السماوية وفاعلا في التقريب بين الشعوب وتعزيز السلام والاستقرار في المنطقة”.