بوريطة : الشعبين الموريتاني و المغربي يتقاسمان روابط تاريخية وثقافية عميقة

قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج، في لقاء جمعه مع وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة اليوم الثلاثاء بالعاصمة الرباط إن ”العلاقات الثنائية متميزة وتتطور باستمرار، وهناك تعاون نوعي في مختلف المجالات“، مضيفا أن ”القطاعات الحكومية المختلفة تتبادل الزيارات والتنسيق فيما بينها بشكل دائم“.

وأبرز المسؤول الموريتاني أن  زيارته إلى المغرب تأتي في إطار المشاورات السياسية والتبادل والتواصل المستمر بين المغرب وموريتانيا، الذين تجمع بينهما علاقات تاريخية وطيدة.

وأشار ولد الشيخ أحمد إلى أنه يجري التحضير لانعقاد الدورة الـ 8 للجنة العليا المشتركة للتعاون بين البلدين، لافتا إلى أن كل هذه المؤشرات تكشف حجم ومستوى العلاقات المغربية الموريتانية.

ومن جهته قال ناصر بوريطة، إن “الشعبين الموريتاني والمغربي يتقاسمان روابط تاريخية وثقافية عميقة”، مضيفا “هذه هي الزيارة الثالثة للوزير الموريتاني إلى المغرب”، مسجلا أن “هناك نقاشا بشكل يومي وتواصلا مستمرا بين الرباط ونواكشوط في سبيل التشاور السياسي والتنسيق في جميع القضايا الإقليمية والثنائية”.

وأضاف المسؤول الحكومي المغربي، إن “البلدين في حاجة إلى مزيد من التعاون على المستويين الاقتصادي والتجاري، وتعزيز الاستثمارات بين رجال الأعمال المغاربة والموريتانيين” مضيفا إنه  “هناك رغبة لحضور دبلوماسي موريتاني قوي في المغرب”.

وفي متم اللقاء خلي الجانبان  إلى أن وضع حجر الأساس لبناء المقر الجديد للسفارة الموريتانية بالمغرب بوسط العاصمة الرباط يشكل ببعده الرمزي دلالة قوية على متانة العلاقات المغربية الموريتانية.