بوتفليقة يغادر الجزائر


بوتفليقة يغادر الجزائر

أعلنت مصادر صحفية جزائرية أن الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة سيغادر البلاد في شهر أبريل الجاري.

وأكد المصدر ذاته أن بوتفليقة سيذهب إلى قطر أو سويسرا للعلاج، كما جاء في الموقع الاخباري « البوابة الجزائرية ».

وذكر التقرير الذي نشر على الموقع أنه وفقا لمصادر مطلعة فإن « الرئيس السابق للجمهورية الجزائرية سيغادر البلاد في الأيام المقبلة… في أبريل، وسيتوجه إلى الدوحة أو إلى العاصمة السويسرية جنيف. ستكون هذه رحلة لمواصلة العلاج في العيادة الأمريكية في الدوحة أو في مستشفى جنيف ».

واستقال بوتفليقة عقب موجة من الاحتجاجات شهدتها الجزائر لمناهضة الحكومة، ورفض خططه للسعي لولاية خامسة منذ أواخر فبراير الماضي.

وجاءت استقالته، عقب مطالبة قائد أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح، في وقت سابق من ذات اليوم، باتخاذ قرارات حاسمة لحل الأزمة السياسية، إضافة إلى مطالبته بوتفليقة بالتنحي فورا ».

وتشير تقارير عديدة إلى تدهور صحة الرئيس الجزائري، منذ إصابته بجلطة دماغية في 29 أبريل 2013.

مقالات ذات صلة