بوتفليقة زارني في المنام و قال لي بصوت خشن و حزين


بوتفليقة زارني في المنام و قال لي بصوت خشن و حزين

ما زالت رئيسة حزب العدل والبيان بالجزائر ، نعيمة صالحي، تثير الجدل بفعل منشور على صفحتها على موقع فيسبوك، زعمت فيها أن بوتفليقة زارها في المنام.

وكتبت نعيمة صالحي وهي نائبة في البرلمان “جاءني الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في المنام وقال لي بصوت خشن وحزين، قولي للشعب بأنني مغبون من كثرة ما كتمت في صدري، لكني لن أسكت بعد اليوم أكثر مما سكت، قولي للشعب إنهم ينتظرون موتي لكي يبيعوا صحراء الجزائر”.

وتعرف صالحي بتصريحاتها المثيرة والغريبة، إذ زعمت في وقت سابق أنها كانت تتصل هاتفياً بالرئيس بوتفليقة، وأنها هي من طرحت عليه فكرة المصالحة الوطنية.

وتعرضت صالحي لوابل من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، و وصف بعضهم مزاعم الرؤيا التي نشرتها بأنها “أكذوبة شتاء”، وخطوة نحو تزكية بوتفليقة لعهدة خامسة والتخندق رفقة أحزاب السلطة.

مقالات ذات صلة