بن بطوش يخطط لهروب ماكر على مرأى من إسبانيا

قال سالم لبصير الذراع الأيمن لزعيم البوليساريو ابراهيم غالي في مقابلة حصرية مع صحيفة okdiario الإسبانية   “أن كل ما يقال عنه مجرد كذب وأنه سوف لن يمثل امام القضاء عند امتثاله للشفاء”.
ويبدو أن سالم لبصير جد مرتاح لما قاله بخصوص عودة بنبطوش إلى الجزائر، ومتيقن من قدرة “البوليساريو” على إخراج زعيمها دون مساءلة، وأكد بشكل قاطع أن غالي “لن يذهب إلى المحكمة لكي يدلي بشهادته”، وأضاف : “لماذا سيذهب؟ لأن بعض المؤيدين المغاربة قد أرادو ذلك”.

ومنذ دخول غالي “بنبطوش” إلى المستشفى، قام ثلاثة حراس أمن بحراسة الممر المؤدي إلى الغرف عن طريق ثلاث فرق، كل فريق يعمل لمدة ثماني ساعات، تتجلى مهامهم في التحقق من هوية الأشخاص الذين يريدون الدخول عن طريق وثيقة تثبت أنهم من أفراد عائلة غالي.

وقالت صحيفة okdiario الإسبانية أنه لا توجد هناك مراقبة خاصة قرب غرفة زعيم البوليساريو، ولا وجود للشرطة ولا عملاء بالزي المدني أو الرسمي، من أجل تفادي جذب الانتباه، على حد قول الصحيفة.

وحسب نفس المصدر نفى ذراع ابراهيم غالي الأيمن، دخول غالي إلى إسبانيا بوثائق مزورة على الرغم من دخوله المستشفى بهوية “محمد بن بطوش” وفي التقارير الطبية ظهر باسم “محمد عبد الله”.