alternative text

بنك المغرب .. ترجع القروض العقارية مقابل ارتفاع مطرد للقروض الاستهلاكية


بنك المغرب .. ترجع القروض العقارية مقابل ارتفاع مطرد للقروض الاستهلاكية

قال بنك المغرب إن القروض البنكية ارتفعت بنسبة 2,2 في المئة خلال شهر يوليوز 2016 ، بعد زيادة بنسبة 2 في المئة قبل سنة.

وأوضح بنك المغرب، في مذكرته حول المؤشرات الرئيسية للإحصائيات النقدية لشهر يوليوز 2016 ، أن تزايد القروض البنكية يعكس أساسا تسارع وتيرة نمو قروض التجهيز من 3,2 في المئة إلى 4,4 في المئة، وتراجع حدة انخفاض تسهيلات الخزينة من 0,5 في المئة إلى 0,1 في المئة.

وفي المقابل، سجلت قروض الاستهلاك شبه استقرار في 4,9 في المئة، فيما تراجع معدل نمو القروض العقارية من 2,1 في المئة إلى 1,7 في المئة.

وحسب القطاعات المؤسساتية، فقد سجلت نسبة نمو قروض الفاعلين غير الماليين ارتفاعا من 2,7 في المئة إلى 3,2 في المئة، حسب البنك المركزي الذي عزا هذا التطور إلى تسارع طفيف في نمو قروض القطاع الخاص إلى 2,7 في المئة بعد 2,6 في المئة، ونمو ب9,6 في المئة بعد 3,3 في المئة للقروض الممنوحة للشركات العمومية غير المالية.

وعلى أساس سنوي، انكمشت القروض البنكية ب0,7 في المئة، بما يعكس انخفاضا ب 5,7 في المئة في القروض ذات الطابع المالي، وب 0,6 في المئة في تسهيلات الخزينة، وب 0,1 في المئة في القروض العقارية. وبالمقابل، سجلت قروض التجهيز وقروض الاستهلاك ارتفاعا ب0,4 في المئة.

مقالات ذات صلة