بنكيران ينتقد تركيبة لجنة النموذج التنموي التي عينها الملك و يقصف أخنوش


بنكيران ينتقد تركيبة لجنة النموذج التنموي التي عينها الملك و يقصف أخنوش

هاجم عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق، لجنة النموذج التنوي التي يرأسها شكيب بنموسى، وقام بتعيين أعضائها الملك محمد السادس بداية هذا الأسبوع، منتقدا غياب التنوع داخلها، وكذا مبديا تحفظه على التوجهات الفكرية والإيديولوجية لأعضائها.

عبد الإله بنكيران الذي كان يتحدث اليوم، خلال حلوله ضيفا على المؤتمر الوطني، لنقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، إن تشكيلة لجنة بنموسى لم ترقه، قائلا : “تكوين اللجنة التي اقترحها بنموسى ماعجبنيش”.

وأضاف رئيس الحكومة السابق، منتقدا تركيبة، لجنة النموذج التنموي، أن شكيب بنموسى، لم يراعي مبدأ التوازن في تشكيلته، قائلا “مشى باختيار واحد ومافيهاش توازن”.

بنكيران قال أن على حزب العدالة والتنمية ألا يستبعد العودة، إلى المعارضة، حيث قال : “ماشي معنى ذلك أننا سنستسلم أو نلجأ لبيوتنا سنبقى في الساحة، وإذا اقتضى الأمر أن نصبح في المعارضة حنا مستعدين وفي طليعتنا يجب أن تكون الطبقة العاملة”.

وفي آخر ردود الفعل حول كلمة أخنوش التي أثارت نقاشا وجدلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي، قال بنكيران، أن تربية المغاربة ليست شأنا خاصا بأخنوش.

وأضاف رئيس الحكومة السابق : “ماشي من حقك تقول هذا الكلام، العقاب لي مكلف به هو العدالة، وماشي شغلك تربينا ولا تربي أي واحد”.

وعلق بنكيران على أغنية عاش الشعب التي أثارت جدلا واسعا بالقول، والتي كانت موضوع كلمة أخنوش الأسبوع الماضي قائلا :: “هادوك الدراري قالوا كلام خارج الصواب، ولكن قالوا حوايج كيعانيو منها، وتكلموا على الملك بطريقة غير معقولة”.

وأضاف ابن كيران أنه “يمكن انتقاد سياسة الملك، ويمكن للملك أن يصيب ويمكن أن يخطئ، ولكن خاص انتقاد سياسة الدولة بطريقة مؤدبة، وتوقير الملك”.

مقالات ذات صلة