بنكيران يقصف شباط من قلب موريتانيا


بنكيران يقصف شباط من قلب موريتانيا

قال رئيس الحكومة المغربية المكلف عبد الإله بنكيران، إن التصريح الذي أدلى به الأمين العام لحزب الاستقلال حميد شباط لا يعبر عن رأي الملك محمد السادس ولا الحكومة ولا الشعب في المغرب، مؤكداً أن العلاقات بين البلدين وطيدة وقوية.

وأضاف بنكيران في تصريح صحفي مقتضب بعيد خروجه من لقاء مع الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم بازويرات، أنه “رب ضارة نافعة”، في إشارة إلى تصريحات شباط التي أثارت موجة غضب واسعة في موريتانيا، مشيراً إلى أن المستقبل سيشهد تطوير العلاقات بين البلدين.
وأوضح أن الملك محمد السادس “يولي اهتماماً خاصاً لتطوير هذه العلاقات، موريتانيا كما لا يخفى دولة شقيقة وعزيزة ولها مكانة خاصة بالنسبة للمملكة المغربية، وتجمعها مع المغرب روابط الدين واللغة والتاريخ والمصير المشترك”.
وقال بنكيران إن العلاقات بين موريتانيا والمغرب “ترتكز على أسس راسخة من الاحترام المتبادل والرؤية الصادقة والتعاون المثمر وحسن الجوار البناء”.
وأكد أن “التصريحات الأخيرة للأمين العام لحزب الاستقلال غير مسؤولة ولا تتماشى مع الدبلوماسية المغربية، وهذه تصريحات لا تعبر إلا عن رأيه الشخصي، ولا تعبر أبداً لا عن رأي جلالة الملك ولا عن رأي الحكومة ولا رأي الشعب المغربي”.
وخلص إلى أن “المستقبل، ورب ضارة نافعة، سيعرف تحسين العلاقات ليشعر المواطن الموريتاني في المملكة المغربية بأنه يتمتع بكافة الحقوق ويتيسر له كل ما يحتاجه في بلده الثاني المغرب، ونفس الشيء بالنسبة للمواطن المغربي عندما يكون في موريتانيا”، وفق تعبيره.
وكان الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، قد خص رئيس الحكومة المكلف باستقبال صباح اليوم، حيث سلمه رسالة من الملك محمد السادس.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons