بنكيران يعترف بوجود التحرش بالنساء داخل البيجيدي و الدروش يُطالب بفتح تحقيق (فيديو)


بنكيران يعترف بوجود التحرش بالنساء داخل البيجيدي و الدروش يُطالب بفتح تحقيق (فيديو)

اعترف الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية عبد الإله بنكيران، بأن نساء الحزب يتعرضن للتحرش من قبل أعضاء في الحزب.

وقال عبد الإله بنكيران في لقاء حزبي بمدينة مراكش، إن نساء الحزب يتعرضن للتحرش ويسمعن كلاما غير لائق من قبل أعضاء في الحزب، ودعا إلى التعامل باحترام معهن وفي حدود ما هو مقبول شرعا.

وقال بنكيران في اللقاء الذي بثه بشكل مباشر على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، “بدأت تظهر بعض التصرفات من بعض النساء وبعض الرجال الغير مقبولة داخل الحزب”، وتابع “نحن لا نريد أن نتدخل في الحياة الشخصية للناس ولكننا لسنا حزب متهتك”.

وتساءل الأمين العام السابق لحزب المصباح قائلا إذا “لم تجد نساؤنا في الحزب أعلى درجات التقدير والاحترام الممكنة، هل سنرسلهم إلى الحزب، يجب أن تكون المرأة في الحزب والمجتمع بصفة عامة مقدسة، ومن يريد التعامل معها فليتعامل معها على أساس مصالح واضحة شرعية مشروعة غير قابلة للنقاش”.

وعاد ليؤكد “بدأنا نسمع أن هناك تحرشا في الحزب وكلاما غير لائق”، وقال “يجب أن تحظى الأخوات بالتقدير والاحترام اللازم، ويجب أن يكون الكلام معهم في حدود المعقول”.

ويأتي حديث بنكيران مخالفا لما سبق له أن قاله في شهر يناير الماضي على هامش اجتماع المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، حيث أكد آنذاك أن ما قامت به ماء العينين يدخل ضمن نطاق “الحرية الفردية”، وأن “الحزب يتطور”.

وتحدث آنذاك عن أن “الحجاب بين الإنسان وربه” وأن القانون لا يتدخل في اختيارات الناس، وأن “الحزب لا دخل له في الموضوع”. وحاول تبرير ما أقدمت عليه ماء العينين التي كانت من بين أشد داعميه للاستمرار على رأس الحزب، وقال “عندما كنت أمينا عاما أيام الانتخابات بحثت عن فتيات غير متحجبات، لكي نشرح للمغاربة أن هذا حزب المتحجبات وغير المتحجبات، حزب الملتحين وغير الملتحين، حزب الذين يصلون والذين لا يصلون…هذا حزب جميع المغاربة”.

وخلال حديثه يوم الثلاثاء الماضي أكد بنكيران “أن الأمر لا يقتصر علي أمينة ماء العينين. كانت ولازالت تبلغني أخبار (…) نحن لا نريد أن نفضح شخصا ما، ولكن هناك بعض الأمور التي يمكن للإنسان أن يسكت عليها، وهناك أمور لا يمكن السكوت عليها، وهذا الأمر يتطلب الوضوح والصراحة وضوح الشمس في الظهيرة”.

عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية والمرشح السابق للأمانة العامة لنفس الحزب ، عزيز الدروش ،الشهير  بتصريحاته المثيرة للجدل، لم يدع الفرص تمر، دون يُطالب بفتح تحقيق مع بنكيران بعد إعترافه بوجود التحرش فى العدالة والتنمية.
الدروش كتب رسالة ، إلى رئيس النيابة العامة و الوكيل العام للملك ، طلب من خلالها بفتح تحقيق مع بنكيران الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة المعفى بعد إعترافه بوجود التحرش فى العدالة والتنمية وما خفي كان أعظم يضيف الدروش. 

مقالات ذات صلة