بلاغ للجنة البرلمانية المشتركة المغرب-الاتحاد الأوروبي


بلاغ للجنة البرلمانية المشتركة المغرب-الاتحاد الأوروبي

تعقد اللجنة البرلمانية المشتركة المغرب- الاتحاد الأوروبي يوم 8 فبراير الجاري بستراسبورغ (فرنسا)، اجتماعها نصف السنوي في إطار التحضير للاجتماع السنوي التاسع المقرر في بروكسيل.

وأوضح بلاغ للجنة البرلمانية المشتركة المغرب-الاتحاد الأوروبي، أن هذا الاجتماع الذي سيترأسه بشكل مشترك كل من السيد عبد الرحيم عثمون (عن البرلمان المغربي) والسيدة إينيس أيالا ساندر (عن البرلمان الأوروبي)، سيستعرض حصيلة نصف السنة والإنجازات التي حققتها هذه الهيئة من أجل التعاون السياسي بين المغرب والاتحاد الأوروبي.

وأضاف البلاغ أن الاجتماع سيكون مناسبة أيضا لتسليط الضوء على الخبرة والجهود التي تبذلها المملكة المغربية لمواجهة العديد من الآفات التي تعرفها المنطقة الأورومتوسطية، بما في ذلك مكافحة الإرهاب والتطرف وقضايا الهجرة.

ويتضمن جدول أشغال هذا الاجتماع أيضا، التباحث على مستوى فرق العمل الموضوعاتية حول مواضيع ذات الصلة، على وجه الخصوص، بسياسة الجوار وقضايا السلم والأمن والهجرة والتنمية البشرية ومكافحة التطرف، والتعاون الاقتصادي والتجاري، فضلا عن العلاقة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب والاتحاد الإفريقي.

وحسب البلاغ، فإن البرلمانيين المغاربة في هذه اللجنة، الذي يدركون المسؤولية الكبيرة التي تقع على عاتق أعضاء اللجنة البرلمانية المشتركة المغرب-الاتحاد الأوروبي، مدعوون إلى الاسهام بشكل أكبر في إطار القانون المتقدم لتوطيد وتعزيز السلام والسلم، وتعزيز التعاون والتضامن مع أوروبا، والتأكيد في بروكسيل على التزام المملكة المغربية بتعزيز التعاون البرلماني وتوطيد العلاقات الثنائية مع أوروبا، فضلا عن العلاقات الثلاثية بين أوروبا والمغرب وإفريقيا، بهدف مواكبة الدينامية الذاتية التي تشهدها المملكة وتسريع حركة الشراكة بين المغرب والاتحاد الأوربي.

وأضاف البلاغ أنه على هامش هذا الاجتماع سيعقد البرلمانيون المغاربة أعضاء اللجنة البرلمانية المشتركة، مباحثات ثنائية حول القضايا ذات الاهتمام المشترك مع نظرائهم الأوروبيين من جميع المشارب السياسية بالبرلمان الأوروبي.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons