بعضهم تجاوز 20 سنة في نفس السلم .. ونقابة تعليمية : إنه قتل للحافزية على العطاء


بعضهم تجاوز 20 سنة في نفس السلم .. ونقابة تعليمية : إنه قتل للحافزية على العطاء

المغرب 24 : إسماعيل الطالب علي

طالبت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم الحكومة ووزارة التربية الوطنية، الإفراج العاجل عن ملف فئة المحرومين من خارج السلم اللذين يعانون داخل الوزارة من جمود وضعياتهم الإدارية والمالية في السلم 11.

ومن هذه الفئات توضح الجامعة الوطنية لموظفي التعليم الحكومة، المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، أساتذة التعليم الابتدائي، وأساتذة التعليم الثانوي الإعدادي،والملحقون الاداريون والتربويون.

النقابة وعبر بلاغ لها، أشارت إلى أنه من بين هذه الفئات من تجاوزوا 20 سنة في نفس السلم، مشددة على أنه ورغم حسم هذا الملف داخل اللجان التقنية للحوار القطاعي التي انطلقت منذ سنة 2012، إلا أن الوزارة نهجت سياسة التسويف والتماطل.

وأضافت أنه “رغم اعتماد الوزارة السلم 10 كسلم التوظيف لم تسارع إلى تصحيح وضعية هذه الفئة وتوحيد مسارها الوظيفي أسوة بباقي الموظفين”.

وأكدت النقابة المذكورة، على أن استمرار حرمان فئة عريضة من الشغيلة التعليمية من خارج السلم هو قتل للحافزية على العطاء، وميز داخل الشغيلة التعليمية وضرب لمبدأ المساواة وتكافؤ الفرص المنصوص عليه دستوريا.

إلى ذلك، دعت النقابة فئة المحرومين من خارج السلم إلى الحضور المكثف للوقفة الاحتجاجية الإنذارية المقررة يوم 05 نونبر المقبل أمام مقر وزارة التربية الوطنية بالربط.

مقالات ذات صلة