بعد لايف بنكيران الناري .. الأزمي يستقيل من رئاسة فريق المصباح


بعد لايف بنكيران الناري .. الأزمي يستقيل من رئاسة فريق المصباح

دقائق قليلة بعد انتهاء لايف عبد الإله ابن كيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، والذي جلد فيه إخوانه في الحزب بسبب تصويتهم على مشروع القانون الإطار للتعليم، قدم إدريس الأزمي الإدريسي استقالته من رئاسة فريق الحزب في مجلس النواب.
ووجه رئيس المجلس الوطني للحزب رسالة إلى الأمين العام سعد الدين العثماني، يخبره فيها باستقالته من رئاسة الفريق، دون أن يطلع أعضاءه على الأسباب والحيثيات التي تضمنتها، متعهدا بشرحها في فرصة قريبة، وفق ما جاء في رسالة عممها على نواب المصباح.

وهاجم ابن كيران، يوم أمس السبت (20 يوليوز)، إخوانه في حزب العدالة والتنمية وذكر بالاسم الأمين العام للحزب ورئيس الحكومة الحالي، سعد الدين العثماني، حيث قال في بث مباشر على صفحته على الفايس بوك على أن التصويت على القانون الإطار للتعليم جعل الحزب “أضحوكة الزمان”.
وفي كلمته، اليوم الأحد (21 يوليوز)، في ندوة رؤساء الفرق بالمعارضة، على مستوى مجالس الجهات ومجالس العمالات والأقاليم والجماعات والغرف المهنية، التي انعقدت في الرباط، قال الأمين العام لحزب اللامبة “إن أعضاء الحزب متشبثون بمبادئ الحزب وأن الذين يهاجمونه لا يستطيعون أن يهاجموه في عمق مبادئه… وعندما يتعرض الحزب لهذا النوع من الحملات دليل على أن الحزب يحمل مصالح مشروعة”.
وفي رد ضمني على لايف ابن كيران، قال سعد الدين العثماني: “الآراء تبقى حرة، لكن القرار في النهاية يعود إلى الجهات التي تنص عليها قوانين الحزب ونظامه الأساسي”، مضيفا: “هذه هي قواعد الديمقراطية، والحزب حزب مؤسسات، ويجب أن يعتز بمؤسساته، وبدون مؤسسات كل شي يتفرتك”، مضيفا: “بدون مؤسسات ما بقى حزب، ولات غير الآراء والأهواء تتراقص”.

مقالات ذات صلة