alternative text

بعد قطع العلاقات بين البلدين .. أول رد فعل رسمي لإيران


بعد قطع العلاقات بين البلدين .. أول رد فعل رسمي لإيران

في أول رد فعل رسمي لإيران على اتهامات المغرب لسفارة طهران في الجزائر بالتورط في تسهيل تدريب قياديين عسكريين من حزب الله اللبناني المدعوم من إيران لميليشيات “البوليساريو”، أفادت وزارة الخارجية الإيرانية بأن هذه “الادعاءات بشأن التعاون بين السفارة الإيرانية وجبهة البوليساريو كاذبة”.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، اليوم الأربعاء، إن “تصريحات وزير الخارجية المغربي (ناصر بوريطة)، حول تعاون أحد الدبلوماسيين الإيرانيين مع جبهة البوليساريو، غير صحيحة وتتنافى مع الحقائق”.

من جهتها، نفت السفارة الإيرانية بالجزائر، في بلاغ لها اليوم الأربعاء، نفيا قاطعا الاتهامات المغربية بشأن علاقاتها بأنشطة “البوليساريو”، والتي على أساسها قامت المملكة بقطع علاقاتها الدبلوماسية مع طهران.

وأوضحت سفارة إيران بالجزائر، أنها ملتزمة “بممارسة دورها القانوني والطبيعي في توطيد وتعميق العلاقات الطيبة بين البلدين الشقيقين إيران و الجزائر”.

وأعلنت الرباط، أمس الثلاثاء، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران، وإغلاق سفارتها في طهران، وطرد السفير الإيراني من الرباط، ردا على تعاون طهران مع جبهة “البوليساريو” بوساطة حزب الله اللبناني، وذلك “لاستهداف أمن المغرب ومصالحه العليا”.

مقالات ذات صلة