alternative text

بعد فرنسا .. إسبانيا تُعلن حالة الطوارئ


بعد فرنسا .. إسبانيا تُعلن حالة الطوارئ

تشهد إسبانيا منذ أيام موجة من البرد والصقيع وتهاطل الأمطار وتساقط الثلوج، دفعت السلطات العمومية إلى إعلان حالة الطوارئ في 27 من أصل 50 إقليما بينما تتوقع مصالح الأرصاد الجوية أن تصل موجة أخرى من الأمطار والعواصف الرعدية خلال الأيام القليلة المقبلة.
وأدى سوء الأحوال الجوية إلى محاصرة العديد من المناطق والأقاليم بالثلوج، حيث تقوم السلطات المختصة بعمليات واسعة لإزاحة الثلوج وفك العزلة وفتح الطرق أمام حركة السير.

وحسب مصالح الأرصاد الجوية، فقد تساقطت كميات كثيرة من الثلوج همت حوالي نصف التراب الإسباني خلال الأيام الماضية خاصة بالشمال والمناطق الوسطى وحتى منطقة الأندلس، وجزر البليار وإقليم مورسيا، الذي لم يعرف تساقط الثلوج منذ سنة 1983، مشيرة إلى أن العديد من الأقاليم والمناطق أضحت محاصرة وتقوم السلطات المختصة بعمليات تدخل واسعة لفك العزلة عنها.

وقد أدت هذه الموجة من البرد والصقيع والأمطار إلى تضرر العديد من الطرق الرئيسية، التي أضحت حركة السير بأغلب محاورها تعرف صعوبات كثيرة جراء تساقط الثلوج وكثافتها.

وأعلنت المديرية العامة للنقل في هذا الصدد، أن حوالي 332 طريقا قد تضررت جراء تساقط الثلوج بالعديد من المناطق والجهات من بينها 44 طريقا، أضحت مقطوعة في وجه حركة السير بينما على السائقين في 114 طريقا آخر أن يتوخوا الحذر ويستعملوا سلاسل العجلات من أجل المرور.

مقالات ذات صلة