بعد طنجة .. شرطي بالبيضاء يشهر سلاحه لتوقيف “سكّير” مسلح


بعد طنجة .. شرطي بالبيضاء يشهر سلاحه لتوقيف “سكّير” مسلح

اضطر موظف شرطة يعمل بمنطقة أمن الفداء مرس السلطان بمدينة الدار البيضاء، لإشهار سلاحه الوظيفي دون أن يلجأ لاستخدامه، مساء أمس الاثنين، وذلك في تدخل أمني لتوقيف شخص كان في حالة سكر متقدمة، وعرض أمن المواطنين وسلامة عناصر الشرطة لتهديد جدي وخطير بواسطة السلاح الأبيض.

وبحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فإن دورية تابعة لشرطة النجدة كانت قد تدخلت لتوقيف المشتبه فيه البالغ من العمر 43 سنة، بسبب تهديده لسلامة المواطنين بواسطة سكين نتيجة حالة السكر التي كان عليها، وهو ما دفع موظف شرطة برتبة حارس أمن لإشهار سلاحه الوظيفي دون أن يضطر لاستخدامه، وذلك قبل أن يتسنى تحييد الخطر وتوقيف المشتبه فيه وحجز السلاح الأبيض المستعمل في محاولة الاعتداء.

إلى ذلك، يشير المصدر عينه، أنه الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وتحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعني بالأمر.

وكانت دورية للشرطة بطنجة مساء أمس، قد تدخلت لتوقيف لتوقيف ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 27 و31 سنة، من بينهم فتاة، وذلك بعدما كانوا يتبادلون العنف بالشارع العام قبل أن يقوم أحدهم باستهداف موظفي الأمن عن طريق تحريض كلب من فصيلة شرسة، ويبدي مقاومة عنيفة، وهو ما دفع موظف شرطة لإشهار سلاحه الوظيفي دون أن يضطر لاستخدامه بعدما تمكن من تحييد الخطر وضبط المشتبه فيهم.

مقالات ذات صلة