alternative text

بعد صمت طويل لجماعة طنجة : غير صبروا معانا .. الروائح الكريهة من الممكن أن تتكرر في مستقبل الأيام


بعد صمت طويل لجماعة طنجة : غير صبروا معانا .. الروائح الكريهة من الممكن أن تتكرر في مستقبل الأيام

بعد صمت طويل خرجت جماعة طنجة ببلاع حول الروائح الكريهة المبعثة من المطرح العمومي ، قالت فيه ، أنه على إثر الروائح الكريهة المنبعثة من المطرح العمومي ليلة الثلاثاء 10 يوليوز 2018، والتي من الممكن أن تتكرر في مستقبل الأيام، وتنويرا للرأي العام المحلي وتفاعلا مع ما تداولته بعض فعاليات المجتمع المدني بطنجة حول الموضوع، فإن جماعة طنجة تعلن للرأي العام المحلي ما يلي:

1. إن انبعاث هذه الروائح راجع بالأساس إلى أشغال الطمر والتهيئة التي يعرفها المطرح العمومي امغوغةفي إطار صفقة ”مشروع إغلاق وتهيئة مطرح امغوغة”، والتي رصد لها غلاف مالي قدره 90 مليون درهم، ويتم تنفيذ هذا المشروع في إطار برنامج طنجة الكبرى بشراكة مع كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة ووكالة تنمية أقاليم الشمال وولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة،

2. إن الأشغال المتضمنة في هذه الصفقة تتضمن عمليات التهيئة وتأهيل المداخل وتثبيت المنحدرات ومنع الانزلاقات وتجميع عصارة الأزبال (الليكسيفيا) ومعالجتها والتخلص من غاز الميتان، كما سيتم تشجير المطرح ليتحول بذلك إلى فضاء أخضر محروس، و إن كل هذه الأشغال تقتضي باستمرار تحريك الأزبال المتراكمة عبر عقود، وهذا هو السبب الرئيسي لانبعاث تلك الروائح المزعجة وغير المعتادة.

3. إن المطرح سيغلق في القريب ، وسيتم افتتاح مطرح جديد سيجمع بين الطمر والتثمين، كما سيتضمن محطات التحويل والمعالجة طبقا للتشريعات الوطنية والدولية ذات الصلة، وإن كافة إجراءات الافتتاح تسير موازاة مع أشغال إغلاق المطرح الحالي وتحت إشراف لجنة محلية مختلطة.

4. إن جماعة طنجة إذ تسجل باعتزاز اهتمام المواطن الطنجي بقضايا الشأن العام المحلي، وإذ تنوه بالتفاعل الإيجابي لمختلف فعاليات المجتمع المدني في الترافع عن قضايا المدينة، فإنها تدعو كافة المواطنين إلى تفهم هذه الوضعية المؤقتة في انتظار الانتهاء من أشغال إغلاق المطرح الحالي، والذي سيتم نقله خلال الأسابيع المقبلة. وهو ما سيمكن مدينة طنجة وساكنتها من التخلص من المشاكل التي أحدثها هذا المطرح منذ عقود.

مقالات ذات صلة