بعد سلسلة من الاحتجاجات .. زيادة أجور عمال الحراسة والنظافة بمدارس جهة الرباط


بعد سلسلة من الاحتجاجات .. زيادة أجور عمال الحراسة والنظافة بمدارس جهة الرباط

تمكن عمال الحراسة والنظافة بالتعليم بجهة الرباط سلا القنيطرة، من تحقيق بعض الحقوق، بعد سلسلة من الاحتجاجات التي خاضوها من أجل تحقيق مطالبهم.

وذكرت الجامعة الوطنية للتعليم، أن عمال وعاملات الحراسة والنظافة بجهة الرباط سلا القنيطرة خاضوا مجموعة من المعارك النضالية، من وقفات احتجاجية، وإضراب انذاري مرفوق باعتصام جزئي أمام الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، ما أرغم إدارة شركة المناولة وإدارة الأكاديمية الجهوية للجلوس إلى طاولة الحوار الذي توج بتوقيع محضر اتفاق بتاريخ 2 أكتوبر الجاري تحت اشراف المديرية الجهوية للشغل بالرباط.

وتضمن محضر الاتفاق التزام الشركة باحترام الحريات النقابية، والتراجع عن قرارات التنقيل التعسفي والتوقيف الذي طال بعض العمال، وارجاعهم إلى عملهم.

كما تضمن أيضا التصريح الكلي بالعمال/ت لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي (26 يوم عمل بدل 18 يوما)، بالإضافة إلى زيادة في الأجر قدرها 300 درهم على دفعتين (أكتوبر 2019 وغشت 2020).

أما على مستوى الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، فقد التزم مدير الأكاديمية الجهوية بصرف متأخرات الأـجور لشهور فبراير، مارس وأبريل 2019 لكل العمال/ت الذين زاولوا عملهم خلال هذه الفترة، في أجل لا يتعدى الشهرين.

إلى ذلك، ثمن المكتب الجهوي لعمال الحراسة والنظافة ما أسماه “التعاطي الإيجابي للأكاديمية الجهوية وإدارة شركة المناولة لفتح قنوات الحوار والسعي لنزع فتيل الاحتقان داخل هذه الفئة”.

مقالات ذات صلة