بعد الهزيمة المذلة .. جماهير الإمارات تلقي الأحذية و قارورات المياه على لاعبي منتخب قطر (فيديو)


بعد الهزيمة المذلة .. جماهير الإمارات تلقي الأحذية و قارورات المياه على لاعبي منتخب قطر (فيديو)

كانت مباراة التوتر والاحتقان بين الإمارات وقطر في نصف نهائي كأس آسيا 2019 في كرة القدم، ولخ صها مشهد الشباشب المتطايرة بعد تسجيل قطر لأهدافها في أبوظبي خلال فوزها الكبير برباعية في طريقها نحو النهائي الأول في تاريخها.
الجميع متوتر، لكن خطأ الحارس الإماراتي خالد عيسى كان فادحا، فأحد نجوم كأس العالم للأندية الأخيرة، رضخ لتسديدة بوعلام خوخي البعيدة منتصف الشوط الأول، في خطأ لا يفس ره سوى ضغط المواجهة النفسي، وتركيز عالي المستوى من اللاعب الجزائري الأصل المتعدد المراكز.
حتى لاعبي منتخب قطر الذين كشفوا عن أعصاب هادئة برغم غياب جماهيرهم عن مباريات البطولة، بدأوا بإفلات كرة من هنا لسالم الهاجري وأخرى من هناك لكريم بوضياف.
لكن المرتدة القطرية التالية وتسديدة قاتلة من المعز علي، أيضا من حافة المنطقة، عادل فيها رقما تاريخيا للإيراني علي دائي (8 أهداف في نسخة واحدة)، أراحت القطريين بهدف ثان قبل نحو 10 دقائق من انتهاء الشوط الأول.
تسديدة أطلقت العنان لمجموعة من الشباشب (أحذية) نحو اللاعبين القطريين، لاحتفال زائد ربما من اللاعب المولود في السودان.

وبدلا من الانكفاء عن التشجيع في ظل تأخر مبكر بهدفين، أعاد الجمهور الإماراتي تشغيل محركاته، فانطلقت الأهازيج بوتيرة قوية مع دخول المهاجمين اسماعيل مطر وأحمد خليل ثم لاعب الوسط محمد عبد الرحمن.

وتفاعلت الجماهير مع تسديدة علي مبخوت (52)، رأسية أحمد خليل (72) وكأنها أهداف مسجلة، لكن تقدم الفريق الإماراتي خلق ثغرات دفاعية فسجل حسن هيدوس الثالث (80) والبديل حامد اسماعيل الرابع (90+3) على وقع المزيد من الشباشب في مشهد غير مألوف في ملاعب كرة القدم.

وبدأت المدرجات تخلو من الجمهور الإماراتي، فس مع صوت “عمانيي” المنتخب القطري “أووه عنابي، أووه عنابي” مع مشجعة كورية جنوبية أصبحت نجمة وسائل الإعلام القطرية لتفضيلها منتخب قطر على بلادها.

شحن إضافي مع طرد اسماعيل احمد لضربه بالكوع سالم الهاجري (90+1)، وصافرة مكسيكية تعلن بلوغ قطر النهائي القاري للمرة الأولى في تاريخها.

مقابل الرقص في غرف الملابس القطرية والأماكن العامة في الدوحة، خرج الجمهور الإماراتي غاضبا وعبر بعضه عن احباطه من الأداء، فقال عبدالله محمد “المنتخب لا مستوى، لا تشكيلة، ولا روح قتالية. لم يكن ثمة أي أداء. لا نستحق الوصول الى نصف النهائي”.

من جهته، رأى مشجع آخر عر ف عن نفسه باسم محمد “الجماهير تحت الشمس منذ فترة بعد الظهر كي نبلغ النهائي ونرفع الكأس. الجماهير لم تقص ر، المنتخب هو الذي قص ر”.

وعلى الجانب الفني، قال الإيطالي ألبرتو زاكيروني مدرب منتخب الإمارات أنه يتحمل “المسؤولية كاملة لاني المدرب” مشيرا الى انتهاء عقده مع خروج فريقه من كأس آسيا.

انتهت المباراة، وأتى وقت التغريد عبر موقع “تويتر”، لاسيما من الجانب القطري الذي لم يبخل بالاحتفال.

وكتب رئيس اللجنة الاولمبية القطرية الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني “بالأربعة بالجدارة والاستحقاق أثبت العنابي أنه مبدع آسيا وهو يخرج منتخب الإمارات أيضا من البطولة رغم أنه صاحب الأرض والجمهور .. الدرس واضح : إذا قال العنابي كلمته فعلى الجميع أن يستمع ..”.

مقالات ذات صلة