بعد الكشف عن احتواء مياهها على جراثيم خطيرة .. سيدي حرازم تسحب قاروراتها و تعتذر للمغاربة


بعد الكشف عن احتواء مياهها على جراثيم خطيرة .. سيدي حرازم تسحب قاروراتها و تعتذر للمغاربة

دعت الجامعة المغربية لحقوق المستهلك إلى عدم استهلاك المياه المعدنية “سيدي حرازم”، التي تحمل تاريخ إنتاج شهور سنة 2019، وذلك بعد أن كشفت عينات من هذه المياه مأخوذة من جهة سوس ماسة “احتوائها على جراثيم خطيرة تهدد حياة المواطنين، خصوصا الأطفال، والمسنين، وذوي نقص المناعة”.

وطالبت الجامعة في بلاغ لها المواطنين بضرورة “أخذ الحيطة والحذر، وعدم استهلاك المياه المعدنية السالفة الذكر إلى حين التأكد من سلامتها، واستجابتها للمعايير الصحية اللازمة”، داعية رئيس الحكومة، وزير الصحة ووزير الداخلية إلى  “تحمل مسؤولياتهم كاملة في الموضوع”، وفتح تحقيق حول ما وصفته ب”تستر الوزارة المعنية وعدم إبلاغها للمواطنين عن خطر يهدد حياتهم”.

وعلى إثر هذا البلاغ، أعلنت الشركة المنتجة لمياه “سيدي حرازم” ، أنه تم الوقوف من طرف المعهد الوطني للصحة على عدم مطابقة معايير الجودة في ثلاثة عينات لقنينات المياه المعدنية سيدي حرازم من حجم 0.5 لتر معبأة في خط إنتاج جديد تم تشغيله في آواخر شهر غشت 2019.

وأجرت الشركة، بحسب المصدر ذاته، تشخيصا شاملا لشبكة الإنتاج قصد تحديد مصدر المشكل، مكن من التأكد من أن عدم مطابقة المعايير هاته تهم فقط دفعات محدودة من قنينات المياه المعدنية سيدي حرازم من حجم نصف لتر تم إنتاجها بعد تشغيل الخط الجديد للإنتاج في اواخر شهر غشت 2019.

 

مقالات ذات صلة