بعد الاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء .. الخارجية الأمريكية تعتزم تحديث خرائط المغرب


بعد الاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء .. الخارجية الأمريكية تعتزم تحديث خرائط المغرب

أكد مسؤول في الخارجية الأمريكية، أمس الجمعة، أن الوزارة تعمل على تحديث الخرائط المتعلقة بالمغرب لتعكس قرار الاعتراف بسيادة الرباط على الصحراء الغربية.

ويتزامن ذلك مع حلول مساعد وزير الخارجيّة الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ديفيد شينكر، نهاية الأسبوع بالمغرب ضمن جولة قادته أيضا إلى الجزائر.

وينتظر أن يفتتح وفد أمريكي الأحد ممثّلية دبلوماسية مؤقّتة في مدينة الداخلة بالصحراء، في انتظار افتتاح القنصلية الأمريكية بالمدينة.

ويندرج افتتاح هذه القنصلية في إطار الإتفاق الثلاثي الذي ينصّ على اعتراف الولايات المتحدة بالسيادة المغربية على الصحراء من جهة، و إعادة العلاقات بين المغرب وإسرائيل من جهة ثانية.

وكانت السفارة الأمريكية في الرباط اعتمدت منتصف شهر ديسمبر « خريطة رسمية جديدة » للمغرب تضم منطقة الصحراء خلال مراسم أقيمت في السفارة.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قد أعلن بداية ديسمبر الاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء الذي ينازع عليها انفصاليو جبهة البوليساريو المدعومون من الجزائر.

نبذة عن الكاتب