بعد الإتحاد الأوروبي .. الكونغرس الأمريكي يصفع الجزائر و أذنابها في تندوف


بعد الإتحاد الأوروبي .. الكونغرس الأمريكي يصفع الجزائر و أذنابها في تندوف

خلافا لما تروّج له جبهة البوليساريو و صنيعتها الجزائر ، وبعض الأبواق الاعلامية التابع لهما، فإن مجلس الشيوخ الأمريكي، انتصر خلال الأسبوع الماضي، للوحدة الترابية المغربية، ورفض مشروع قرار اقترحته زعيمة الأغلبية الديموقراطية في الكونغرس، نانسي بيلوزي، بتاريخ الثالث من يناير الجاري، يقضي بإستثناء الصحراء المغربية من المساعدات الأمريكية المقدمة إلى المغرب ضمن قانون المالية الأمريكي لسنة 2019.

مجلس الشيوخ، الذي يتوفر الحزب الجمهوري الحاكم على أغلبية المقاعد فيه، رفض هذا المشروع، ليتم الإبقاء على نفس القانون الذي كان جاري به العمل طيلة السنوات السابقة، والذي يُدرج المساعدات الموجهة إلى الصحراء المغربية ضمن المساعدات الموجهة إلى المغرب، في اعتراف في السيادة المغربية على صحرائه.

وجاء قرار مجلس الشيوخ ليؤكد تصريحات عمر هلال الممثل الدائم للمغرب في الأمم المتحدة  في حوار له صدر مؤخرا بجريدة النيويوركر الأمريكية، والتي أكد فيها  :” أنَّ العلاقات المغربية الأمريكية جد وثيقة لدرجة أنه ليس باستطاعة أيِّ مسؤول أمريكي سياسي ومهما بلغ نفوذه أن يهدد موقف المغرب”.

مقالات ذات صلة