بعد ارتفاع حالات الإصابة .. الحكومة تلمح بعودة الحجر الصحي في المغرب

بعد تسلل سلالة “دلتا” إلى المغرب، وتسجيل 43 إصابة بها، وارتفاع مؤشر الإصابات اليومية بكورونا، الذي بلغ اليوم إلى 1336 حالة في ظرف 24 ساعة، يواصل رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، تحذير المواطنين والمواطنات، من خطورة عدم الالتزام بالتدابير الاحترازية ضد كورونا.

ودعى العثماني إلى ضرورة استشعار التراخي المسجل في الوقت الراهن بمختلف ربوع المملكة، مشيرا إلى القرارات التي اتخذتها بعض الدول القاضية بالرجوع للحجر الصحي أو إلى تشديد إجراءات التنقل، وكذا الإجراءات التي تخص بعض المهن والأنشطة.

وذكر العثماني في بلاغ صدر اليوم الخميس عقب المجلس الحكومي  أن “الحكومة كانت قد قررت عقد اجتماعات المجلس الحكومي عن بعد من أجل إعطاء إشارة لجميع المواطنات والمواطنين بضرورة رفع درجة الحيطة والحذر والأخذ بالإجراءات الاحترازية الضرورية، وعدم التساهل بشأنها، كما هو الشأن مع الأسف في بعض الأوساط وبعض المناطق التي تعرف نوعا من التراخي”.

وأكد رئيس الحكومة، الدكتور سعد الدين العثماني، أن الرؤية الاستشرافية لجلالة الملك حفظه الله، بشأن مشروع تصنيع وتعبئة اللقاح المضاد لكوفيد- 19 ولقاحات أخرى بالمغرب، ستمكن من ترصيد تجربة بلادنا في مواجهة جائحة كوفيد 19، وتشكل قصة من قصص النجاح المتتالية والمستمرة  التي تحققت وطنيا.

ودعا رئيس الحكومة لمزيد من التعبئة الجماعية من أجل الاستمرار في السيطرة على وضعية الوباء، مجددا تحيته لجميع الإدارات والأطر، وفي مقدمتها الأطر الصحية والأمنية والترابية، التي تعبأت لإنجاح الحملة الوطنية للتلقيح والتي تستمر بوتيرة معقولة، بالنظر لإمكانيات إنتاج اللقاحات على المستوى العالمي.

 مسجلا في المقابل أن المملكة تعرف مع الأسف الشديد ارتفاعا في عدد حالات الإصابة وارتفاعا في عدد الحالات الحرجة، وذلك للأسبوع الثاني على التوالي، مما يستدعي توخي أقصى ما يمكن من الحيطة والحذر.




This will close in 15 seconds