بسبب المنشطات .. الفيفا توقف حارس الكوت ديفوار

منيت آمال ساحل العاج بتحقيق لقب كأس أمم إفريقيا لكرة القدم بانتكاسة كبيرة عشية مباراتها الأولى في البطولة المقامة في الكاميرون، بعد أن خسرت جهود حارسها الأول سيلفان غبوهو لاتهامات مرتبطة بالمنشطات.

كشف الاتحاد العاجي عن خبر الإيقاف الذي فرضه الاتحاد الدولي “فيفا” الثلاثاء، قبل 24 ساعة من مواجهة “الفيلة” الافتتاحية مع غينيا الاستوائية في المجموعة الخامسة في مدينة دوالا.

وقال متحدث باسم الاتحاد الدولي “يمكن لفيفا أن يؤكد على أن اللجنة التأديبية قد أوقفت سيلفان غبوهو مؤقتا بسبب المنشطات”.

وبدأ اللاعب البالغ 33 عاما أساسيا في جميع المباريات الست في التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2022 أواخر هذا العام في قطر، بما فيها الخسارة الأخيرة الحاسمة 1-0 أمام الكاميرون في نونبر الفائت التي حرمت ساحل العاج من التأهل إلى الدور الحاسم.

وشارك أساسيا في جميع مباريات النسخة الأخيرة في مصر عام 2019 عندما خرج منتخب بلاده في ربع النهائي أمام الجزائر، بالإضافة إلى المباريات الثلاث في 2017 عندما ودعت ساحل العاج من دور المجموعات وجميع مواجهات 2015 باستثناء النهائي بسبب الإصابة حين توجت بلاده باللقب للمرة الثانية.

وقال مدرب المنتخب، الفرنسي باتريس بوميل، خلال مؤتمر صحافي في دوالا “جاءت نتيجة اختباره إيجابية بعد المباراة هنا قبل شهرين وقدمنا استئنافا على الفور”.

وكشف بوميل أنه كان طلب من غبوهو مقابلة طبيب عيون لأنه كان يعاني في التعامل مع الكرات الطويلة، وأنه تم وصف علاج للحارس بعد ذلك.

وتابع بوميل “هذا ما حصل، ولكن بعد ذلك جاءت نتيجة اختباره إيجابية في نونبر، إلا أنهم لم يجدوا ما الذي تسبب به الدواء”.

وأردف “نحن جميعا معه. لقد تدرب وحده. لا ينام بشكل جيد ولا يأكل وفقد وزنه. كنا نأمل بأخبار إيجابية ولكن اكتشفت مساء أمس أن فيفا فرض الإيقاف وأن لدينا 20 يوم للاستئناف، وهذا ما قمنا به”.